الأربعاء، 2 يونيو، 2010

الخضري يطالب بالإفراج الفوري عن مختطفي أسطول الحرية وسفنهم بحمولتها

الخضري يطالب بالإفراج الفوري عن مختطفي أسطول الحرية وسفنهم بحمولتها

طالب النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، بضرورة الإفراج الفوري عن المتضامنين الذين كان على متن أسطول الحرية المختطفين في سجون إسرائيلية، وسفنهم والحمولة الموجودة عليها.

وقال الخضري، في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الثلاثاء 1-6-2010، "إن الاحتلال لم يكتفي بمجزرته بحق المتضامنين وقتل وجرح العشرات منهم وترويعهم وإرهابهم في عرض البحر بل ما زال يعتقل العشرات منهم".

وأكد الخضري، على أن الاحتلال لم يأبه لكل المطالبات والدعوات الدولية الرسمية على مستوى الرؤساء والحكومات والبرلمانات والمؤسسات، وما زال يتمادى في إجرامه وإرهابه باختطاف المتضامنين والتحقيق معهم بشكل غير قانوني.

وأشار رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، إلى ضرورة الضغط على الاحتلال من أجل السماح للمتضامنين بحرية الحركة والتوجه إلى الجهة التي يقررون.

ودعا الخضري، إلى مواصلة الفعاليات الرسمية والشعبية والمؤسساتية على المستوي المحلي والعربي والإسلامي والدولي المساندة للمتضامنين حتى الإفراج عنهم، وإيقاع عقوبات على الاحتلال لجرائمه المتواصلة وإنهاء حصار غزة.

هناك تعليق واحد:

افروديت يقول...

أحسست في مدونتك بالصدق وهومادفعني للتعليق .. لايهمني ان يفرج عن الذين إعتقلوافي مجزرة أسطول الحريه ولكن يهمني أكثران نفرج عن غزه نفسها ونفك الحصار المدبر..ولكن لا أعرف كيف..تقبل مروري.سلام