الأحد، 27 يونيو، 2010

إيران: أرجأنا إرسال المساعدات إلى غزة بسبب قيود مصرية

إيران: أرجأنا إرسال المساعدات إلى غزة بسبب قيود مصرية
أعلن الهلال الأحمر الإيراني اليوم الأحد أنه تم إرجاء إرسال سفينة مساعدات إلى قطاع غزة بعدما منعتها السلطات المصرية من عبور قناة السويس، وذلك فضلا عن القيود الإسرائيلية التي حالت دون إبحارها.

وأوضح الهلال الأحمر في بيان أن: "إرسال المساعدات أرجئ بسبب القيود التي فرضها نظام الاحتلال الصهيوني على السفن التي كانت تحاول الوصول إلى غزة ولأن السفينة الإيرانية منعت من دخول قناة السويس".

وجاء في البيان أن قرار تأجيل إرسال المساعدات الإيرانية إلى قطاع غزة اتخذ فيما كانت السفينة في مرفأ بندر عباس (في الخليج)، بدون تحديد أي تاريخ جديد لإبحارها.

غير أن سلطة قناة السويس في مصر أكدت أنها كانت ستسمح للسفينة بالمرور، حيث قال مسئول إنه: "بموجب معاهدة دولية، فإن القناة ملزمة بالسماح بعبور أي سفينة، سواء كانت إيرانية أو غير إيرانية"، وأضاف: "لم نتلق تعليمات تمنع سفن المساعدات الإيرانية من سلوك قناة السويس".

وكان حسين شيخ الإسلام الأمين العام للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية قد أعلن يوم الخميس أن السلطات الإيرانية عدلت عن إرسال سفينة تنقل مساعدات إلى قطاع غزة بسبب القيود التي تفرضها إسرائيل، وكان الهلال الأحمر الإيراني أعلن بداية يونيو عزمه على إرسال سفينتي مساعدات إلى غزة لكسر الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع.


يذكر أن إيران اتخذت قرار إرسال سفينتي مساعدات بعد الهجوم الإسرائيلي الدامي على مجموعة من السفن كانت تقل مساعدات إنسانية في الحادي والثلاثين من مايو ما أدى إلى استشهاد تسعة مدنيين أتراك.

وتعلن الحركه العالميه لمناهضه العولمه والهيمنه الامريكيه والصهيونيه

ادانتها الشديده لمنع السفن المسادات الايرانيه من عبور قناه السويس الابحار الى غزه

كما اعلن الهلال الاحمر الايرانى

وتعلن ان حركه سغن كسر الحصار لن تتوقف مهما كلفنا الثمن وان سفن كسر الحصار ستخرج من كل الدول وجارى التنسيق والترتيب لانطلاق سفن كسر الحصار من كل دول العالم لكسر الحصار عن غزه

ولن نتراجع وسنكسر حصار غزه بفضل احرار العالم

ليست هناك تعليقات: