السبت، 19 يونيو، 2010

الاحتلال يحاول منع إبحار "مريم"

الاحتلال يحاول منع إبحار "مريم"
حذر كيان الاحتلال في رسالة بعث بها إلى الأمم المتحدة من أنه سيعترض وبكل الوسائل اللازمة أي سفينة تخطط للإبحار من لبنان إلى غزة لنقل المساعدات.

وأن مندوبة الاحتلال في الأمم المتحدة غابريلا شاليف سلمت الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون رسالة لدعوة الحكومة اللبنانية لمنع سفن المساعدات من مغادرة المياه اللبنانية.

وقالت السفيرة الصهيونية إن للمنظمين صلات محتملة بحزب الله وأعمالهم محل شك.

وفي لبنان أعلن حزب الله في بيان له أن الحزب لا علاقة له بسفينة المساعدات "مريم" التي ستبحر من لبنان إلى غزة، معللاً ذلك بالحرص على عدم إعطاء الكيان الصهيوني ذريعة لمهاجمة السفينة.

وتحضر مجموعة من نحو خمسين امرأة للذهاب إلى غزة على متن سفينة المساعدات التي لم يتحدد موعد إبحارها بعد.

وكان منظمو الرحلة قد صرحوا أمس بأنهم يرفضون نقل المساعدات عبر معبر رفح البري لأنهم لا يعترفون بدولة الاحتلال مضيفين انه لا علاقة لهم بحزب الله .
ومن جانبه حث الأمين العام للأمم المتحدة حكومة الاحتلال على الموافقة على تشكيل لجنة دولية تضم ممثلي تركيا والكيان للتحقيق في أحداث قافلة السفن معربا عن اعتقاده بان لجنة تقصي الحقائق التي شكلتها حكومة نتنياهو لن تحظى بمصداقية دولية .
كما أنه دعا سلطات الاحتلال إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات لتخفيف الطوق المفروض على قطاع غزة.

ليست هناك تعليقات: