السبت، 26 يونيو، 2010

الاحتلال يستبدل الجنود بمجندات للسيطرة على "سفينة مريم"

الاحتلال يستبدل الجنود بمجندات للسيطرة على "سفينة مريم"
جيش الاحتلال بدأ في استنفار كافة أذرعه العسكرية للتصدي لسفينة النساء اللبنانية "مريم" التي ستبحر من ميناء طرابلس اللبناني خلال الأيام القليلة القادمة لكسر الحصار عن قطاع غزة.

وأن النية لدى قادة الاحتلال تتجه إلى استبدال رجال الكوماندوز بمئات المجندات المتطوعات لإحكام السيطرة على سفينة النساء، في الوقت الذي يشارك فيه سلاح البحرية بإحدى وحدات الحماية التابعة له للمساعدة في لجم تقدم السفينة، إذا فشلت المجندات في مهمتهن.

يأتي هذا في الوقت الذي تستعد فيه السفينة "مريم" وزميلتها "ناجي العلي" للإنطلاق من مرفأ مدينة طرابلس اللبنانية في طريقهما إلى غزة، لكسر الحصار عن القطاع ، فيما أعلن الهلال الأحمر الإيراني أمس أنه لم يتم إرسال سفن مساعدات إيرانية إلى القطاع حتى أجل غير مسمى.
ومن المتوقع وصول السفينتين المدنيتين اللتين تحملان متضامنين من مختلف الجنسيات وراهبات أمريكيات وشخصيات أمريكية اعتبارية، خلال الأيام القليلة المقبلة.

وتحمل السفينتين مساعدات طبية مثل أجهزة غسيل الكلى والأدوية لمعالجة مرضى السرطان، وللأطفال والنساء.

ليست هناك تعليقات: