الأربعاء، 9 يونيو، 2010

الأسرى للدراسات : معاملة وحشية لأسرى أسطول الحرية في سجون الاحتلال

أكد الأسير محمد الأقرع من قلقيليا والمتواجد في معتقل النقب لمركز الأسرى للدارسات أن " فرقة الناحشون " التابعة لإدارة مصلحة السجون تعاملت بقمة الوحشية مع أسرى أسطول الحرية المصابين.

وأكد الأسير الأقرع للمركز أنه التقى على بوابة مستشفى سجن الرملة " مراج " بعد اعتقال المتضامنين بأسير سويدي ينزف دماً من الوجه والعين ، وأسير أمريكي من أصل فلسطيني ، وقد انهالت " فرقة الناحشون " عليهم بالضرب المبرح وبلا رحمة رغم نزفهما ، الأمر الذي استفز الأسرى الفلسطينيين اللذين شاهدوا الحدث وبدؤوا بالطرق على الأبواب حتى توقف الجنود عن الاعتداء على المتضامنين المدنيين ، وتم وضعهما في زنازين انفرادية.

هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الاحتلال انتهك كل مبادئ حقوق الإنسان في تعامله مع أسرى أسطول الحرية ، ودعا لتوثيق الشهادات المشفوعة بالقسم من الأسرى المحررين منهم لمحاكمة " الاحتلال وإدارة مصلحة السجون " التى شاركت فى هذه الجريمة .

ليست هناك تعليقات: