الجمعة، 18 يونيو، 2010

تخوف إسرائيلي من سفينة "مريم" لكسر الحصار عن غزة

تخوف إسرائيلي من سفينة "مريم" لكسر الحصار عن غزة
الاحتلال الاسرئيلى يتخوف من وصول سفينة "مريم" اللبنانية التي تحمل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة بمشاركة نساء فقط، الأمر الذي يؤدي إلى إرباك حكومة نتنياهو التي تواجه انتقادات دولية بسبب الهجوم على قافلة "أسطول الحرية".
وان أجهزة الأمن الإسرائيلية تترقب وصول قافلتين إحداهما إيرانية والثانية لبنانية، لكن جهاز الأمن قلق في هذه المرحلة من القافلة اللبنانية أكثر من القلق من القافلة الإيرانية لمشاركة نساء فقط في القافلة اللبنانية.
"وإن أجهزة امن العدوالإسرائيلي لا تعرف بعد مدى علاقة حزب الله بالقافلة اللبنانية لكن من الواضح أن حزب الله ضالع في الاتصالات لإعداد القافلة لكن ليس معروفا ما إذا كان الحديث يدور عن ضلوع في التمويل فقط أم أنه ضلوعه يتعدى ذلك".
وأجرى الجيش وأجهزة امن العدو الاسرئيلى مداولات أولية لبحث التعامل مع القافلة اللبنانية لكن المعلومات المتوفرة لدى إسرائيل ليست كافية بعد.
وإن الجيش الإسرائيلي يستعد لاعتراض ووقف القافلة اللبنانية بالقوة في حال قررت الحكومة ذلك".
وقال ضابط كبير في سلاح بحرية العدو الإسرائيلي قوله : "إن سلاح البحرية وخصوصا الكوماندو البحري جاهزان لمنع محاولة كسر الحصار البحري على غزة".

ليست هناك تعليقات: