الجمعة، 25 يونيو، 2010

الحملة الأوروبية لرفع الحصار تعلن عن انطلاق سفينة نسائية اوروبية لغزة قريبا


اعلنت الحركات العالميه انها بدأت بالاستعداد لاطلاق سفينة نسائية جديدة من اوروبا محملة بالمساعدات الانسانية والادوية التي تحتاجها النساء والاطفال غزة.
وقالت الحركات العالميه في بيان انه "تم الاتفاق على تسيير سفينة تقل نساء معظمهن اوروبيات في اطار الجهود المتواصلة لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة للسنة الرابعة على التوالي" مشيرة الى ان الانطلاق سيكون في غضون الاسابيع المقبلة.
واضاف البيان ان "المبادرة النسائية التابعة للحملة وجهت نداء الى كل نساء العالم الرافضات للظلم والاستبداد للانضمام الى السفينة داعية الراغبات في ترك بصمة نسائية على صفحات التاريخ ودعم هذه السفينة
بالمشاركة بكل ما يستطعن".
وطالب من "النساء الراغبات في المشاركة بتنظيم حملات التبرع لهذه السفينة ونشر الوعي وحث الجميع على المشاركة" مؤكدا "اننا مع نساء غزة ومع الارامل والثكالى واخواتنا الاسيرات وكل اللواتي يتجرعن الظلم في كل لحظة".
وعلى صعيد متصل تنطلق قريبا من بيروت سفينتا مساعدات نسائية ايضا باتجاه قطاع غزة بهدف كسر الحصار تشارك فيهما عشرات النساء العربيات والاجنبيات فيما توعدت حكومة الاحتلال بمواجتهما.
وكانت حكومة الاحتلال طالبت الدول الاوروبية والاجنبية بمنع مواطنيها من المشاركة في قوافل سفن كسر الحصار في الوقت الذي اعلن فيه المئات من مواطني تلك الدول نيتهم المشاركة في مثل هذ القوافل.
وياتي تصاعد المشاركات الدولية في القوافل بعد ان إعتدى القراصنة الصهاينة
اواخر مايو الماضي على (اسطول الحرية)
وقتلوا تسعة متضامنين واصابوا العشرات.

ليست هناك تعليقات: