الأربعاء، 23 يونيو، 2010

دفن محتويات أسطول الحرية بمزبلة "دودائيم"قرب راهط بالنقب

صوره حصريه اثناء نقل العدو الاسرئيلى محتويات اسطول الحريه لدفنها

إقدامت سلطات الاحتلال على دفن بعض محتويات سفينة الحرية لكسر الحصار عن قطاع غزة، والتي تم جلبها الى ميناء أسدود بعد الاستيلاء عليها خلال عملية القرصنة في عرض البحر، في مزبلة في النقب.

وافاد شهود عيان من فلسطينوا 48 أنهم شاهدوا جرافات إسرائيلية تدفن بعض المحتويات في مزبلة "دودائيم" في النقب، لا سيما بعض أواني الطعام والمعلبات وحاجيات تخص النشطاء الذين كانوا على متن السفينة التي تعرضت إلى الاعتداء.

وأنا وصولت شاحنة مليئة بالمواد الغذائية من معلبات كانت داخل كراتين ووصلت الشاحنة بحراسة شرطية مشددة إلى مكب النفايات في دودائيم .

وأنه ظهرت خلال أعمال الدفن بعض من حاجيات السفينة والأغراض الشخصية للركاب من بينها ملابس وأعلام تركية وفلسطينية ورايات كتب عليها "لا اله إلا الله"، وبعد الانتهاء من عمليه الدفن غادرت قوات الشرطة المكان.

ويذكر ان مزبلة "دودائيم" تقع جنوبي مدينة رهط وتعدّ إحدى اكبر مكبات النفايات في البلاد، ويتم دفنها تحت طبقات من الأرض، كما تستخدم النفايات لتوفير الطاقة الكهربائية، ولكنها تشكل مصدر إزعاج للعديد من السكان لا سيما في التجمعات المحاذية لـ"دودائيم".

ليست هناك تعليقات: