الخميس، 24 يونيو، 2010

حزب الله: لن نقف مكتوفي الأيدي إذا اعتقلت إسرائيل ركاب سفن كسر الحصار

حزب الله: لن نقف مكتوفي الأيدي إذا اعتقلت إسرائيل ركاب سفن كسر الحصار
هدد غالب أبو زينب عضو المكتب السياسى لحزب الله اللبنانى بأن حزب الله لن يقف مكتوف الأيدي إذا أقدمت إسرائيل على اعتقال ركاب سفن كسر الحصار المتجهة إلى قطاع غزة.

وقال أبو زينب - فى تصريح خاص لمدونه صوت غاضب" اليوم الأربعاء "إذا أقدمت إسرائيل على اعتقال ركاب السفينتين اللبنانيتين، فإننا سنعتبرهم أسرى لبنانيين لدى العدو الإسرائيلي".
وأكد أن مسئولية المقاومة وواجبها يحتم عليها العمل على إطلاق سراح الأسرى، وكانت الناشطة اللبنانية سمر الحاج التى ستبحر على متن سفينة "جودت" أو "مريم" كما أطلق عليها إلى غزة، قد أكدت أن موعد الانطلاق لم يتحدد بعد، وينتظر دخول السفينة إلى مرفأ طرابلس خلال الساعات القادمة، بعد إنجاز كامل الأوراق اللازمة، لافتة إلى أن الحملة تلقت أكثر من 450 طلباً حتى الآن.
وكانت "إسرائيل" حذرت السفن اللبنانية والإيرانية للمساعدات من محاولة كسر الحصار المفروض على قطاع غزة.
وقال ديفيد حاخام مستشار وزير الحرب الإسرائيلي إيهود باراك، فى تصريح خاص لراديو "سوا" الأمريكى اليوم الأربعاء، "إن الجيش الإسرائيلي تلقى تعليمات واضحة وصارمة من قبل وزارة الجيش والحكومة بأن يتم التصدى للسفن القادمة من لبنان أو إيران أو أى دولة أخرى تحاول كسر الحصار على غزة".

وأضاف مستشار باراك "أنه يوجد فى قطاع غزة كيان معاد لإسرائيل، لذلك الحكومة حريصة على منع دخول سفن تحمل على متنها أسلحة أو مواد قتالية لتستخدمها حماس".

يشار إلى أنه أُعلن أمس أن سفينتى "ناجى العلى" و"مريم" تستعدان للإبحار إلى غزة لكسر الحصار الإسرائيلي عليها، حيث دخلت سفينة ناجى العلى إلى مرفأ طرابلس شمالى لبنان. .
وأن تقدم بطلب إلى السلطات لطلب دخول سفينه مريم إلى المرفا لانتطلاق رحلة سفينة مريم الى غزه لكسر الحصار
حيث من المتوقع أن تنطلق السفينتان معا من مرفأ طرابلس باتجاه قبرص ومن ثم التوجه إلى غزة.

ليست هناك تعليقات: