الاثنين، 7 يونيو، 2010

إعلان "إسرائيلي": كل من يقتل حنين زغبي يحصل على مشتريات مجاناً"


النائبه المناضله /حنين زعبى
ادعت الشرطة "الإسرائيلية" اليوم أنها اعتقلت "إسرائيلياً" بشبهة السعي لاغتيال النائبة عن التجمع الوطني الديمقراطي حنين زغبي، في أعقاب مشاركتها في قافلة "أسطول الحرية"، في الوقت الذي تبحث فيه لجنة الكنيست البرلمانية الأثنين سحب الحقوق البرلمانية من النائبة .

وأوضحت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، أن الشرطة اعتقلت صاحب بقالة من مركز البلاد بعد أن أعلن في صفحته على موقع "فيس بوك" أن "كل من يقتل عضو الكنيست حنين زغبي سيحصل على مشتريات مجاناً من البقالة لمدى الحياة".

وأضافت: "أن الشرطة قررت اعتقال المواطن المذكور، إذ تلقت في الأيام الأخيرة نحو 50 انذاراً محدداً عن جهات تعتزم التعرض للنائبة زغبي".

وكانت حنين قد تعرضت الأربعاء الماضي لهجوم شديد في جلسة الكنيست خلال إدلائها بكلمتها حول الهجوم الإسرائيلي على" أسطول الحرية" وتطور هجوم نواب اليمين المتطرف إلى محاولة الاعتداء بالضرب.

وكانت زغبي قد صرحت بأنها تتلقى تهديدات يومياً عبرالهاتف والمواقع الإلكترونية بقتلها. وأضافت زغبي: "أن وزير الداخلية الإسرائيلي توجه إلى المستشار القضائي لسحب الجنسية مني بتهمة الخيانة، وفي القانون الإسرائيلي تعد الخيانة هي التهمة الوحيدة التي عقوبتها الإعدام، واليوم ستكون هناك جلسة في (الكنيست) لمناقشة سحب الجنسية مني".

ليست هناك تعليقات: