الخميس، 20 مايو، 2010

د.احمد الطيبي الضيف الرئيس في مهرجانات النكبة في لندن ودورتموند:
















وصلت لمدونه صوت غاضب
تقرير اخبارى
من الدائرة الاعلامية في الحركة العربية للتغيير
ورئيسها الدكتور احمد الطيبي
العضو العربى بالكنسيت الاسرئيلى
واليكم التقرير كما ورد
لمدونه صوت غاضب

د.احمد الطيبي الضيف الرئيس في مهرجانات النكبة في لندن ودورتموند:
*على اسرائيل الاعتراف بالغبن التاريخي الذي الحقته بالشعب الفلسطيني وطلب الاعتذار كما جرى في اماكن اخرى بالعالم
*الاقلية العربية تعاني من سياسة الاقصاء والتهميش في كافة المجالات
غصت قاعة المؤتمرات في دورتموند بأكثر من الف مشارك في مهرجان احياء النكبة الذي دعت اليه الجالية الفلسطينية في التي تضم كل التيارات والفصائل. والقى د.هشام حماد النائب الاسبق في حزب الخضر كلمة ترحيبية اكد فيها على اهمية الحفاظ على الثوابت الوطنية وحماية الجالية والعمل على تقدمها . ثم تحدث رئيس الجاليات العربية المهندس نشأت الفار والذي اشاد بصمود الشعب الفلسطيني وخاصة عرب 48 قائلا: "يشرفنا اننا نستضيف اليوم رمزا عربيا وفلسطينيا شامخا يتابع الجميع نضالاته ونجاحاته في فضح سياسات العنصرية الاسرائيلية هو المناضل احمد الطيبي الذي حاول المترفون اسكاته بانزاله من على منصة الكنيست بالقوة ولكنك اقوى منهم جميعا وصوتك يصل العالم اجمع"..
وتحدث د عاطف عياد عن اتحاد الاطباء والصيادلة وكذلك جمال قارصلي النائب الالماني الاسبق من اصل سوري.
وكانت الكلمة الرئيسية للنائب احمد الطيبي رئيس العربية للتغيير الذي وقف الحضور مطولا مصفقين له في بداية خطابه ونهاية الخطاب الذي الهب مشاعر الحضور فقاطعوه المرة تلو الاخرى بالهتاف والزغاريد.
وقال النائب الطيبي : ان اسرائيل تنتهج 3 انظمة حكم هي الدمقراطية العرقية لليهود والتمييز العنصري ضد المواطنين العرب ونظام الاحتلال والابرتهايد في ال67
ان من يدعي الدمقراطية لا يمكن ان يكون انتقائيا ولا عنصريا.ان دولة يهودية هي مفهوم يراد منه الغاء حق الفلسطينيين في مجرد طرح موضوع حق العودة واللاجئين وتكريس التمييز ضد عرب الداخل في اسرائيل
وتطرق د الطيبي الى كافة اوجه التمييز العنصري ضد الاقلية العربية في الداخل. وتوقف باسهاب حول معطيات وارقام لجنة التحقيق البرلمانية التي يرأسها حول استيعاب العرب في القطاع العام وهي ارقام حازت على اهتمام المستمعين في كل من بريطانيا والمانيا.
وناشد النائب الطيبي جميع الفصائل بلا استثناء بالوحدة وانهاء الانقسام معتبرا ان ذكرى النكبة هي الزمان المناسب ليعاود الجميع حساباته ويجري عملية نقد للذات معتبرا ان الفصائل الفلسطينية اخفقت في محطات عدة خلال الثورة الفلسطينية وان عملية الانقسام والاقتتال الداخلي هي من اسوأ محطات الفصائل الفلسطينية.
واشاد النائب الطيبي بحرارة بصمود الشعب الفلسطيني الذي اعتقل مئات الالاف من ابنائه على مر السنين واستشهد عشرات الااف ايضا قائلا ان شعبا من هذا النوع لا يمكن الا ان ينتصر على الاحتلال مهما كان قويا فالنضال من اجل الحرية اقوى من الكولونيالية على مر العصور..
واشاد د هشام حماد بحرارة بخطاب النائب الطيبي قائلا: لقد بعثت فينا روح الامل والاعتزاز الوطني ولذلك هذه اول مرة يقف هذا الجمهور مصفقا لخطاب يسمعه هنا في دورتموند ونحن نقف معكم في نضالاتكم العادلة"
ثم عقد النائب الطيبي اجتماعات مع عدد من النواب الالمان وكذلك القى محاضرة امام جمهور الماني في المعهد السياسي في كاسل.

وكان النائب الطيبي قد وصل الى دورتموند المانيا من العاصمة البريطانية لندن التي القى فيها خطابا في مهرجان احياء النكبة التي اقامته الجالية الفلسطينية بمشاركة كل من السفير الفلسطيني بروفيسور مانويل حساسيان وعفيف صافية السفير المتجول ود اياد السراج والمحامي ميشيل عبد المسيح حيث رحب بالجميع القاضي يوجين قطران رئيس الجالية. وكان النائب الطيبي قد قال في محاضرته في لندن ان "على اسرائيل الاعتراف بالغبن التاريخي وبالجرائم التي الحقتها بالشعب الفلسطيني وطلب الاعتذار من هذا الشعب كما حدث في اماكن اخرى في العالم وتحديدا في جنوب افريقيا كشرط لاي اتفاق سياسي.

ليست هناك تعليقات: