الاثنين، 31 مايو، 2010

الخضري يدعو لتحرك رسمي دولي لإنقاذ أسطول الحرية من "المجزرة"

استنكر النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، مهاجمة الاحتلال الإسرائيلي سفن أسطول الحرية وإطلاق النار وقنابل الغاز صوب المشاركين مما أدى لاستشهاد وإصابة العديد منهم حسب ما أعلنت وسائل الإعلام.

ودعا الخضري، إلى تحرك رسمي مسئول على مستوي المجتمع الدولي والدول التي يتبع لها المشاركين في الأسطول وهم أربعين دولة لوقف المجزرة الإسرائيلية بحق المتضامين وهم مدنين وخرجوا من بلادهم بشكل قانوني.

كما دعا إلى تحرك شعبي وجماهيري في الأراضي الفلسطينية مناصرة وتأييداً للمتضامنين الذين تحدوا الاحتلال وأصروا الوصول لغزة وتعرضوا لهذا الخطر من قبل إسرائيل التي لا ترضخ للقوانين والأعراف الدولية.

وأشار رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، إلى أن المتضامنين مدنين ولا يحملون سوى المساعدات الاغاثية ورسالتهم الإنسانية بضرورة التحرك لإنقاذ سكان غزة المحاصرين، مشدداً على أن الاحتلال يهاجمهم من موقف ضعف وخوف وليس قوة وشجاعة.

وأكد الخضري، على أن هذا العمل البربري لن يوقف التضامن مع غزة بل سيزيد أحرار العالم تمسكاً بنصرة غزة والتضامن معها وإرسال مزيد من السفن والقوافل التضامنية معها.

ليست هناك تعليقات: