الاثنين، 31 مايو، 2010

شبكة المنظمات الأهلية تنظم مسيرة حاشدة للتنديد باعتداء الاحتلال الاثم على اسطول الحرية

تضامنا مع متضامني أسطول الحرية وتنديدا بالاعتداء الاثم الذي ارتكبته قوات الاحتلال الاسرائيلي، والذي اسفر عن استشهاد واصابة المتضامين الذين كانوا على متن تلك السفن وجرح العشرات منهم, نظمت شبكة المنظمات الأهلية اليوم مسيرة حاشدة انطلقت من قبالة مكتب المنسق العام للامم المتحدة الاونسكو, بمشاركة المئات من مختلف قطاعات المجتمع المدني من شباب وأطفال واطباء وعمال ونساء ومعاقين، مرددين هتافات تطالب المجتمع الدولي بالعمل لتأمين سلامة المتضامنين والإفراج الفوري عنهم ومحاسبة الاحتلال على جرائمة.

ورفع المشاركون في المسيرة الإعلام الفلسطينية واليافطات التي تندد بجريمة الاحتلال، وتؤكد ان ما قام به الاحتلال جريمة حرب وإرهاب دولة، بحق نشطاء سلام كانوا في مهمة انسانية للتضامن مع شعبنا الفلسطيني المحاصر.

وانطلق المتظاهرون في مسيرة تصدرها عشرات المعاقين على الكراسي المتحركة تجاه ميناء غزة البحري، لتنضم الى عشرات الآلاف من ابناء الشعب الفلسطيني بمختلف فئاته وفصائله والذين كانو قد خرجوا بدورهم تنديدا واستنكارا لما اقدمت عليه قوات الاحتلال البحرية من اعتداء عسكري همجي بحق المتضامنين لمنع وصولهم .

ووجة المشاركون في المسيرة، نداءا الى كافة القوى التضامنية في العالم بتكثيف فعاليات للضغط على حكوماتها لاتخاذ مواقف عملية بحق الاحتلال وانتهاكاته المستمرة للقانون الدولي الانساني، مؤكدين ان المجتمع الدولي في اختبار حقيقي، اما الانحياز لمبادئ العدالة وحقوق الانسان او الوقوف الى جانب الاحتلال وانتهاكاته.

وفي كلمته باسم مؤسسات المجتمع المدني في قطاع غزة, طالب رئيس الهيئة الادارية لشبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية محسن ابو رمضان، الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بأخذ كافة الإجراءات التي من شانها ان تدين إسرائيل وترفع الحصار الظالم عن قطاع غزة.

واكد ابو رمضان أن اسرائيل لا تستحق ان تكون عضوا في الاسرة الدولية، مما يتطلب استخدام كافة مختلف الادوات لمقاطعة هذا الكيان العنصري، الذي يواصل سياساته البربرية ضاربا بعرض الحائط كافة المواثيق الدولية ومنتهكا كافة الحقوق والأعراف الإنسانية.

ليست هناك تعليقات: