الاثنين، 31 مايو، 2010

بدأ وصول سفن أسطول الحرية التي سحبتها إسرائيل من عرض البحر إلى ميناء أسدود


بدأ وصول سفن أسطول الحرية التي سحبتها إسرائيل من عرض البحر إلى ميناء أسدود، بعد الهجوم عليها وإصابة واستشهاد العشرات، وتقوم سلطات الاحتلال الإسرائيلي الآن باعتقال عدد من المتضامنين ونقلهم الى سجن بئر السبع، كما وتم نقل عدد من المصابين من الاجانب والعرب وعرب الـ48 الى المستشفيات لتلقي العلاج.

وبدأت مصلحة السجون الإسرائيلية بعمليات استعداد واسعة لاستيعاب من سيتم نقلهم إلى المعتقلات الإسرائيلية، من بين المتضامنين الأجانب.

كما وتضاربت الانباء عن عدد الشهداء والمصابين من متضامني اسطول الحرية، نظرا لصعوبة او شبه استحالة الاتصال بالمتضامنين وللتعتيم الاسرائيلي المقصود، على متن سفن الاسطول بعد الهجوم الضخم من البحرية الاسرائيلية وقوات الكوماندوز والهجوم الجوي الذي شنه الاحتلال على الاسطول، والتعتيم الاعلامي الاسرائيلي لكشف المعلومات، فعدد الشهداء يتفاوت بين 15-20 شهيدا وعشرات الجرحى بينها خطيرة.

واعلنت هيئة الاغاثة التركية عن استشهاد 15 متضامنا تركيا على متن سفن اسطول الحرية.

ليست هناك تعليقات: