الثلاثاء، 11 مايو، 2010

ألطيبي قبيل المغادرة إلى ليبيا : نثمّن عالياً دعوة الرئيس القذافي وجهود السفير البرغثياللقاء معنا هو الطبيعي وليس التطبيعي فنحن جزء لا يتجزأ من الأمة

الدكتور احمد الطيبى يتسلم درع للرئيس الليبى


وصلت لمدونه صوت غاضب
تقرير اخبارىمن الدائرة الاعلامية في الحركة العربية للتغيير

ورئيسها الدكتور احمد الطيبي
العضو العربى بالكنسيت الاسرئيلى
واليكم التقرير كما ورد
لمدونه صوت غاضب


قال النائب أحمد ألطيبي ، رئيس كتلة القائمة الموحدة والعربية للتغيير ، في مطار عمان قبل مغادرته إلى العاصمة الليبية ضمن وفد الشخصيات العربية للقاء الزعيم الليبي : انها زيارة تاريخية وخطوة رائدة وشجاعة من زعيم الثورة رئيس القمة العربية ، من شأنها أن تفتح الأبواب أمام عرب 48 في أرجاء العالم العربي.

وأشاد النائب ألطيبي بدعوة الرئيس الليبي معمر القذافي لوفد من عرب 48 لزيارة ليبيا واللقاء به وثمّن عالياً هذه المبادرة والجهود الكبيرة التي قام بها السفير الليبي في عمان الدكتور محمد البرغثي.
وقال ألطيبي ان هذه الزيارة هي لوفد شعبي من القيادات العربية وشخصيات سياسية واجتماعية وأكاديمية بدعوة من قائد الثورة الليبية وهو رئيس القمة العربية . وأول الوفود التي رأى الإجتماع بها هو وفد العرب الفلسطينيين في الداخل. نحن نرى بذلك إيجابية كبيرة ونشيد بهذا القرار ونقدّر عالياً هذه الدعوة.

وأضاف نحن دائماً كنا نسعى ونمارس لقاءات وتواصلاً قومياً وعربياً مع العالم العربي ، ونريد لهذه الزيارة ان تكون بادرة يعقبها تبادل وتواصل في مجال الثقافة والتعليم والرياضة والاكاديميين وطلاب الجامعات.
إن اللقاء معنا هو الطبيعي وليس التطبيعي ، فنحن جزء لا يتجزأ من الأمة العربية ، وسررنا بأن سعادة السفير محمد البرغثي ، سفير ليبيا في الاردن، أصغى الى طلباتنا على مدى الأشهر التسعة الماضية وبذل هذه الجهود المحمودة التي أثمرت هذه الدعوة وهذا اللقاء.

وكان ألطيبي قد قدم هدية رمزية بإسم الحركة العربية للتغيير للسفير الليبي في عمان الدكتور محمد البرغثي.
ويضم الوفد أيضاً من ضمن الشخصيات المشاركة فيه كلاً من السيد علي حيدر المسؤول التنظيمي في الحركة العربية للتغيير ، والسيد طه عبد الحليم عضو المكتب السياسي وعضو المجلس الإسلامي الأعلى ، وعدداً من الصحفيين.

ليست هناك تعليقات: