الأحد، 30 مايو، 2010

في مواجهة التهديدات الإسرائيلية المتصاعدة في مواجهة التهديدات الإسرائيلية المتصاعدة

وصلت لمدونه صوت غاضب
تقرير اخبارى
من الاستاذ النائب جمال الخضرى
رئيس اللجنه الشعبيه لمواجهه الحصار
واليكم التقرير
كما ورد
لمدونه صوت غاضب
في مواجهة التهديدات الإسرائيلية المتصاعدة في مواجهة التهديدات الإسرائيلية المتصاعدة
دعا النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، المجتمع الدولي وأحرار العالم إلى التدخل لحماية المتضامنين على متن أسطول الحرية، خاصة أن إسرائيل لا تخفي نيتها ويتبارى قادتها للإعلان عن وضع الخطط والسيناريوهات لاعتراض المتضامنين ونقلهم للموانئ الإسرائيلية.

وحذر الخضري، من خطر المساس بـ750 مشارك من أربعين دولة جاءوا على متن سفن تضامنية لا تحمل سوى المساعدات والمعونة لمليون وسبعمائة ألف مواطن محاصرين في غزة.

وشدد الخضري، على ضرورة حماية المتضامنين خاصة مع قرارات جيش الاحتلال المتلاحقة تجاه السفن ونيتها اعتراضهم وتفتشيهم ومواجهتهم بقوات الكوماندورز والكلاب البوليسية وطائرات حربية وكأنها تقابل جيش مسلح!.

وأشار الخضري، إلى أن الجميع يعرف أن السفن تأتي في الإطار المدني والسلمي وخرجت كلا من بلادها بشكل شرعي ووفق قانون الملاحة البحرية.

وقال " بدلاً من مواجهة المتضامين يجب إنهاء حصار غزة وفتح المعابر التجارية والسماح بحرية الحياة الكريمة كباقي شعوب العالم"، مؤكداً أن مواجهة الأسطول والمتضامنين لا يعني وقف هذه الرحلات لفك حصار غزة مع إصرار المتضامنين على تأدية رسالتهم الإنسانية.

ليست هناك تعليقات: