الاثنين، 31 مايو، 2010

محامون يحاولون الالتقاء بمتضامني أسطول الحرية الذين يحتجزهم الاحتلال

أعلنت الحركات العالميه الدولية لفك الحصار بشبكة المنظمات الاهلية، وحسب المعلومات المتوفرة من حركة غزة الحرة احدى الجهات المنظمة لاسطول الحرية البحري، ان فريقا من المحامين يحاول الالتقاء بالمتضامنين الذين تحتجزهم قوات الاحتلال في اعقاب عملية القرصنة البحرية، والاعتداء الاثم الذي ارتكبته بحق اسطول الحرية وذلك في معتقل خاص داخل اسرائيل.

وأعربت الحركات العالميه بتصريح صحفى عن بالغ قلقها تجاه أوضاع المتضانيين في ظل التضليل الإعلامي الذي تقوم به قوات الاحتلال حول الوضع الصحي للمتضامنين واعداد الشهداء والجرحى منهم.

ليست هناك تعليقات: