الأحد، 30 مايو، 2010

خلال مؤتمر صحفي مشترك في ميناء الصيادين الخضري: استهداف أسطول الحرية سيجلب مزيد من التضامن والخيار الوحيد أمام الاحتلال رفع حصار غزة

وصلت لمدونه صوت غاضب
تقرير اخبارى
من الاستاذ النائب جمال الخضرى
رئيس اللجنه الشعبيه لمواجهه الحصار
واليكم التقرير
كما ورد
لمدونه صوت غاضب
خلال مؤتمر صحفي مشترك في ميناء الصيادين
الخضري: استهداف أسطول الحرية سيجلب مزيد من التضامن والخيار الوحيد أمام الاحتلال رفع حصار غزة


قال النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، إن التهديد الإسرائيلي باستهداف أسطول الحرية واعتقال المشاركين فيه سيجلب المزيد من التضامن مع قطاع غزة.

وأضاف الخضري، خلال كلمته في مؤتمر صحفي مشترك في ميناء غزة مع اللجنة الحكومية لكسر الحصار والحملة الفلسطينية الدولية لفك الحصار عقب مسيرة القوارب البحرية اليوم الأحد 30-5-2010، "إسرائيل واهمة إن اعتقدت أن التعرض لأسطول الحرية سيوقف التضامن مع غزة".

وشدد على أن الممارسات الإسرائيلية تزيد من التضامن وكشف حقيقة حصار غزة، ولن تثني المشاركين في أسطول الحرية ولا غيرهم عن الوصول لغزة لكسر حصاره وإيصال المساعدات الإنسانية.

وأشار رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، إلى أن الخيار الوحيد أمام الاحتلال هو رفع الحصار بشكل كامل عن مختلف جوانب الحياة في غزة وفتح معابرها التجارية.

وجدد الخضري، دعوته للمجتمع الدولي وأحرار العالم لحماية الأسطول من التهديدات الإسرائيلية عبر الضغط الإعلامي والدبلوماسي والسياسي، إلى جانب تنظيم الفعاليات المختلفة.

وأكد الخضري، على أن المتضامنين وصلوا إلى نفوس أبناء الشعب الفلسطيني وإلى كل بيت، وعلى الجميع الوقوف معهم ومساندتهم ومناصرتهم.

وكان قرابة مائة قارب فلسطيني أبحروا صباح اليوم من ميناء الصيادين في غزة وهي تقل رئيس وأعضاء اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار واللجنة الحكومية لكسر الحصار والحملة الفلسطينية الدولية لفك الحصار، إلى جانب متضامنين أجانب وأهالي الأسرى.

ورفعت القوارب، العلم الفلسطيني وأعلام أربعين دولة مشاركة في الأسطول وفرق الكشافة، إلى جانب شعارات تطالب بالسماح لأسطول الحرية بالوصول لغزة، وأطلقوا بالونات هوائية تحمل صور شهداء من الأطفال وأسماء عوائل أبيدت جراء الحرب. كما خصصت قوارب للصحفيين حيث شهدت الفعالية حضور إعلامي مكثف.

ليست هناك تعليقات: