الجمعة، 28 مايو، 2010

بناء جزيرة عائمة من السفن قبالة غزة

بناء جزيرة عائمة من السفن قبالة غزة
اعلنت الحركات العالميه المنظمه للاسطول البحرى لكسر الحصار عن غزه، بأنها تنوي تشكيل جزيرة عائمة من السفن قبالة سواحل القطاع في حال اعترض الاحتلال الإسرائيلي سفن "أسطول الحرية" المرتقب وصوله إلى قطاع غزة أواخر الشهر الجاري.
وقال احمد المشاركين بالاسطول لدى استقباله وفداً فلسطينياً من كتلة "التغيير والإصلاح" البرلمانية أمس الأربعاء: "سيتم دعوة مؤسسات المجتمع المدني وأصحاب الضمائر الحرة للانضمام للجزيرة العائمة حتى السماح للأسطول بالدخول لغزة"، مؤكداً أن هناك قرارٌ من كل الدول المشاركة بأسطول السفن بالتقدم نحو القطاع غزة ودخولها عبر المياه الإقليمية.
بدوره، ثمن وفد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" البرلماني، الجهود التركية حكومةً وشعبًا في دعم صمود الشعب الفلسطيني والعمل على كسر الحصار المفروض على غزة.
وأشادت الكتلة بجهود تركيا حكومة وشعبا في دعم صمود الشعب الفلسطيني والعمل على كسر الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة.
وهنأ الوفد الفلسطيني تركيا بإفراج سلطات الاحتلال الصهيوني مؤخرا عن ممثلهم في الضفة السيد عزت شاهين، كما تقدمت ببالغ معاني الحزن والمواساة على فقدان اثنين من ممثليها في أفغانستان جراء تحطم طائرة قبل أيام معدودة.
وضم الوفد الزائر كلا من النائب د. محمد شهاب والمهندس جمال سكيك، حيث عبروا عن بالغ شكرهم وتقديرهم على الجهود التي تبذلها تركيا من أجل كسر الحصار المفروض على قطاع غزة والذي يشكّل مخالفة لأبسط القيم الأخلاقية وحقوق الإنسان في ظل صمت دولي مريب.
وقال شهاب: "نتابع كل الجهود التي تقوم بها الحركات العالميه التي تشكل كسرا لهذا الحصار، ونحن في كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية بانتظار وصول القافلة والتي تعتبر الأكبر من نوعها، ونحن مصرون معكم على كسر الحصار بشتى الطرق والوسائل".
فيما أكد المهندس جمال سكيك أن هذه الزيارة تأتي تضامنا مع الجهود التي تسعى دائما الوقوف إلى جانب شعبنا الفلسطيني المحاصر،

ليست هناك تعليقات: