الأحد، 25 يوليو، 2010

حكومة نتنياهو لن تتعاون مع مجلس حقوق الإنسان

حكومة نتنياهو لن تتعاون مع مجلس حقوق الإنسان
حكومة الإحتلال لا تنوي التعاون مع الطاقم الذي شكله مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة لتقصي احداث قافلة السفن الدولية التي نظمتها الحركه العالميه و اعترضها القراصنة الصهاينة عندما كانت في طريقها الى قطاع غزة قبل حوالي شهرين.
وقال موظف صهيوني كبيراليوم ان المسؤولين في وزارتي الخارجية والحرب في حكومة الإحتلال وكذلك بعض المسؤولين في ديوان نتنياهو يعتقدون بأن التعاون مع هذا الطاقم من شانه ان يضفي صبغة الشرعية على مجلس حقوق الانسان الذي يواصل نهجه المعادي للكيان-حسب زعمه.
ومن المتوقع ان يتخذ القرار الرسمي بعدم التعاون مع طاقم تقصي الحقائق في وقت لاحق من هذا الأسبوع وفي المقابل ستقرر حكومة الاحتلال التعاون مع طاقم آخر يشكله السكرتير العام للأمم المتحدة للنظر في استنتاجات لجنة تيركل الصهيونية واستنتاجات لجنة التحقيق التركية في مجزرة أسطول الحرية.

ليست هناك تعليقات: