الجمعة، 9 يوليو، 2010

عائلة شاليط ستعتصم أمام منزل "نتنياهو" حتى الإفراج عن إبنها

يستعد ابناء عائلة الجندي الأسير غلعاد شاليط للاعتصام قبالة المنزل الرسمي لرئيس الوزراء الصهيوني في القدس المحتلة اعتبارا من صباح اليوم الى حين الافراج عن ابنهم-وذلك حسب ما ذكرته إذاعة الإلإحتلال.

وكان الاف الصهاينة قد شاركوا في المهرجان الجماهيري الحاشد الذي اقيم في ما تسمى بـ "حديقة الاستقلال" وسط القدس المحتلة مساء امس تضامنا مع عائلة شاليط. واقيم هذا المهرجان في ختام المسيرة الشعبية التي نظمتها عائلة شاليط واستمرت 12 يوما.
ودعت والدة الجندي الأسير افيفا شاليت نتنياهو الى عدم اهمال ابنها والعمل بشجاعة من اجل الافراج عنه. وقالت ان حكومة الاحتلال قد افرجت خلال السنوات الاربع الاخيرة عن المئات من الأسرى وتخلت عن اوراق مساومة كانت ستستخدم لممارسة الضغط على حركة حماس.

ومن المتوقع ان يجتمع نتنياهو بعد عودته الى الكيان من الولايات المتحدة عصر اليوم مع ابناء عائلة الجندي غلعاد شاليت.

ليست هناك تعليقات: