الاثنين، 12 يوليو، 2010

اليمين يطالب بنزع حصانة النائب الطيبي لتنسيقه سفينة الأمل الليبية . بن اري: "الطيبي ينسق مع حماس سفينة الارهاب الليبية"

الدكتور احمد الطيبى
تقرير اخبارى
من الدائرة الاعلامية في الحركة العربية للتغيير
ورئيسها الدكتور احمد الطيبي
العضو العربى بالكنسيت الاسرئيلى
مفادها
توجّه عضو الكنيست اليميني ميخائيل بن أري من حزب الإتحاد الوطني بطلب الى رئيس الكنيست رؤوبن ريفلن لإلغاء الحقوق البرلمانية للدكتور أحمد الطيبي ، رئيس كتلة القائمة الموحدة والعربية للتغيير، ورفع حصانته البرلمانية وذلك بسبب مساهمة الدكتور الطيبي في تنظيم سفينة " أمل " الليبية المحملة بالمعونات الغذائية إلى غزة في إطار سفن كسر الحصار.
كما توجه بن اري الى رئيس لجنة الكنيست يريف لفين ايضاً لسحب حقوق النائب الطيبي كعضو في البرلمان، وجاء في مضمون طلبه " ان الطيبي يعمل منذ فترة طويلة ضد دولة اسرائيل، يشجع عناصر ارهابية، يستغل حصانته البرلمانية والحقوق التي يتمتع بها من اجل القيام بأمور غير قانونية " ، ويتابع بن اري في ادعائه " الطيبي لا يخجل بأن يقول سوف نُبقي جلعاد شاليط بحوزتنا، وبذلك هو مندوب لمنظمة حماس الإرهابية، وبموازاة ذلك يعمل في كنيست اسرائيل ويستغل حصانته البرلمانية ".
كما جاء في الإدعاء ايضاً " ان الطيبي يستعمل جواز السفر الدبلوماسي الذي تلقاه بحكم كونه عضو كنيست، للسفر الى دول معادية لإسرائيل. وكذلك تصرفاته اثناء مداولات الكنيست هي بمثابة ازدراء تجاه السلطة التشريعية في دولة اسرائيل، الدولة التي يجب ان يكون هو جزءاً منها. ولقد رفض مؤخراً النزول عن منصة الكنيست حتى تدخل رجال الأمن وأنزلوه بالقوة ".
ويواصل بن اري في عرض فحوى مطلبه بالقول " في الأيام الأخيرة يجري الطيبي اتصالات مع عضو برلمان فلسطيني ( جمال الخضري رئيس هيئة كسر الحصار عن غزة ) ومع منظمي سفينة الإرهاب من ليبيا التي تنوي متابعة نهج سفينة مرمرة، وهو لا يخفي علاقته مع المسؤولين عن هذا الأسطول الذين يريدون مخالفة القوانين في اسرائيل، وبذلك فهو يدوس على سيادة القانون في اسرائيل " .


يجدر ذكره ان القانون يحتم رد رئيس الكنيست رؤوبن ريفلن ورئيس لجنة الكنيست على مطلب عضو الكنيست بن اري لدعوة اللجنة إلى جلسة تداول بشأن رفع الحصانة وإلغاء الحقوق البرلمانية.

ليست هناك تعليقات: