الأحد، 25 يوليو، 2010

الكيان الصهيونى يقرر الإفراج عن "السفن التركية

اسرئيل اطلاق سراح سفن اسطول الحرية التركي المحتجزة لديها منذ الإعتداء الاسرائيلي على اسطول الحرية في نهاية شهر ايار الماضي والتي استشهد على اثر 9 اتراك واصيب العشرات، سفينة "مرمرة" و 6 سفن اخرى محتجزة في الموانئ الاسرائيلية هي قوام اسطول الحرية التركي.

وان قرار الافراج عن السفن التركية اتخذ يوم امس "الخميس" خلال اجتماع ضم رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو ووزير الحرب ايهود باراك ووزير الخارجية افيغدور ليبرمان.

وطلبت اسرائيل من سفيرها في انقره ابلاغ الخارجية التركية بفحوى القرار الاسرائيلي فيما اكد مصدر دبلوماسي ان الخارجية التركية وكذلك السفارة التركية في تل ابيب باتوا على علم بالقرار.

وستتوجه خلال الايام القادمة سفن جر تركية للموانئ الاسرائيلي لقطر السفن الراسية هناك واعادتها الى المياه التركية.

من ناحية اخرى اعتبرت وزارة الخارجية الاسرائيلية ان الدعوى القضائية التي قدمها ضد اسرائيل 3 مواطنين اسبان كانوا على متن السفينة التركية "مرمرة" تشكل استفزازا سافراً وفظّاً ضد دولة اسرائيل.

وادعت الوزارة ان سيطرة قوات البحرية الاسرائيلية على السفينة التركية تمت بموجب القانون الدولي، مؤكدة انه يجب افساح المجال امام لجنة التحقيق برئاسة القاضي يعقوب تيركل لاستكمال عملية تقصي احداث قافلة السفن.

وذُكر ان مقدمي الدعوة طالبوا بأن تدفع لهم تعويضات مالية.

ليست هناك تعليقات: