الجمعة، 23 يوليو، 2010

الاحتلال يرفض السماح لمجلس حقوق الإنسان التحقيق في مجزرة مرمرة

عين مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة طاقم دولي للتحقيق في سيطرة قراصنة سلاح البحرية الصهيونية بالقوة على سفينة مرمرة التركية.

ويتكون الطاقم من ثلاثة أفراد هم ( سير دزموند دي سيليفا من بيرطانيا وكارل فيلبس وتوفوغو ماري من ماليزيا.

والجدير بالذكر فان جميع أعضاء دول مجلس حقوق الإنسان ال47 صوتت الشهر الماضي لصالح مشروع قرار لفتح تحقيق في مجزرة مرمرة.
ومن المتوقع ترفض إسرائيل السماح لأعضاء الطاقم الثلاثة دخول إسرائيل حيث تعتبر كل من إسرائيل والولايات المتحدة مجلس حقوق الإنسان منظمة غير حيادية تتعاطف دائما مع الفلسطينيين

ليست هناك تعليقات: