الخميس، 18 مارس، 2010

لماذا طلب الرئيس البرازيلي لقاء النائب ألطيبي؟

الدكتور احمد طيبى مع الرئيس البرازيلى دي سيلفه الدكتور احمد طيبى يصافح الرئيس البرازيلى دي سيلفه
وصلت لمدونه صوت غاضب
تقرير اخبارى
من الدائرة الاعلامية في الحركة العربية للتغيير
ورئيسها الدكتور احمد الطيبي
العضو العربى بالكنسيت الاسرئيلى
مفادها
نشرت صحيفة "اسرائيل اليوم" انه وبعد انتهاء خطاب الرئيس البرازيلي دي سيلفه أمام الكنيست هذا الأسبوع وخرج إلى لقاء رئيس الكنيست روبي ريفلين في مكتبه فاجأ الرئيس البرازيلي ريفلين متسائلا:
من هو النائب الذي قاطع نتانياهو وقال له أن القدس محتلة؟
فرد ريفلين : انه احمد ألطيبي وهو ممثل للأقلية العربية وهو نائب رئيس الكنيست فطلب دي سيلفا على الفور الالتقاء بالطيبي الذي دعي فورا الى لقاء الرئيس البرازيلي. وكان النائب الطيبي قد قاطع نتانياهو خلال خطابه قائلا له: القدس محتلة وهذه الأحياء هي مستوطنات وأنت لا تتحدث باسمي!!
دي سيلفا: انت شجاع وأبديت موقفك
ألطيبي : نعم هذا هو موقفي ونتانياهو الذي قال ان كل النواب يؤيدون بقاء الأحياء اليهودية في القدس الشرقية تحت سيادة إسرائيلية لا يقول الصحيح فموقفنا يختلف تماما
دي سيلفا : مهم جدا أنكم هنا وتسمعون صوتكم للعالم .ما هي مشا كل وقضايا العرب في اسرائيل؟ألطيبي أسهب في الشرح عن كل مشاكل الأقلية العربية وانتهى اللقاء بان وجه الرئيس دي سيلفا دعوة مفتوحة للدكتور الطيبي لزيارة البرازيل..

ليست هناك تعليقات: