الجمعة، 5 مارس، 2010

وزارة الزراعة تنظم يوماً علمياً بعنوان: "التقنية الحيوانية والأمراض المشتركة وأثرها علي صحة الإنسان"





وصلت لمدونه صوت غاضب
تقرير اخبارى من المستشار الاعلامى لوزير الزراعه بغزه
واليكم التقرير
كما ورد
لمدونه صوت غاضب
وزارة الزراعة تنظم يوماً علمياً بعنوان:
"التقنية الحيوانية والأمراض المشتركة وأثرها علي صحة الإنسان"
غزة-العلاقات العامة والإعلام
نظمت مديرية بيطرية شمال غزة بوزارة الزراعة يوماً علمياً بعنوان
" التقنية الحيوانية والأمراض المشتركة وأثرها علي صحة الإنسان "،
وذلك بمركز التدريب التابع للوزارة .
وحضر اللقاء كلاً من د. إبراهيم القدرة الوكيل المساعد للمحافظات الجنوبية ، و م. حسن أبو عيطة الوكيل المساعد للمصادر الطبيعية ، ومدير عام البيطرة د. زكريا الكفارنة، ومدراء مديريات الزراعة والبيطرة وعدد من المهندسين الزراعيين والأطباء البيطريين والأطقم الفنية والإدارية بالوزارة.
و تحدث د.إبراهيم القدرة، عن أهمية الأيام العلمية التي تقوم بها وزارة الزراعة، مبيناً الهدف منها سواء من ناحية التواصل أو تبادل الخبرات.
وشدد حرص الوزارة على حماية المنتجات الحيوانية ودعم صمود المزارعين ومربي الثروة الحيوانية، والسعي المستمر لتوفير الغذاء الآمن، موضحاً أن وزارة الزراعة لديها خطة من أجل النهوض بواقع الثروة الحيوانية في القطاع وتقوية الاقتصاد الوطني الفلسطيني .
وأشار القدرة إلى أن مديريات البيطرة في محافظات القطاع على تواصل مستمر لتقديم الخدمات اللازمة لصحة الحيوان و الإنسان وذلك للحيلولة دون انتقال الأمراض المشتركة ، لافتاً أن هذا الهدف يقع علي كاهل الكادر البيطري في الوزارة من خلال الإرشادات المستمرة.
من جانبه تحدث د. حامد مصبح مدير بيطرة الشمال، عن الأمراض المشتركة وأثرها على صحة الإنسان، مشيراً أن الأمراض المشتركة من أكثر أشكال الأمراض المنتشرة في الطبيعة. وتحدث عن كيفية ظهور الأمراض المعدية و طرق الوقاية من الأمراض الطارئة، مبيناً أنه يوجد طريقتان في السيطرة علي الأمراض الطارئة العابرة للحدود وهي "الإنذار المبكر" و والثانية "الاستجابة المبكرة "، والتي تتضمن إجراءات السيطرة علي المرض بدون تأخير وذلك لاحتواء التفشي أو الانتشار ولإزالة المرض والعدوى.
وعرض د. مصبح المهام والإنجازات التي قامت بها مديرية بيطرة الشمال خلال العام المنصرم، إضافة إلى إحصائية الثروة الحيوانية بمحافظة شمال القطاع، مشيراً أن مديرية البيطرة قامت بتطعيم أكثر من( 70.000 )جرعة للتحصين ضد الأمراض المختلفة،
من جانبه تحدث م. محسن أبو النعيم من بيطرة الشمال عن التفريخ الصناعي للبيض، مبيناً مميزات عملية الإنتاج الواسع وسرعته.
وتحدث عن إحصائيات شمال غزة من مزارع الدجاج اللاحم والبياض، لافتاً أن مساحة مزارع الدجاج اللاحم تبلغ( 34 دونم) وأن السعة الإنتاجية لها (320.000 )دجاجة وان مساحة مزارع الدجاج البياض هي( 27 دونم) والانتاج اليومي من البيض هو( 120.000) بيضة تقريبا والإنتاج السنوي من البيض هو( 43.200.000) بيضة تقريباً .
كما قدم م.سهيل نعيم من مديرية الشمال، ورقة عن الطرق الحديثة لتصنيع السيلاج وكيفية تحويل العلف الأخضر إلي سلاج نافع مفيد .
وفي نهاية اليوم العلمي أوصى المتحدثون بتفعيل الرقابة البيطرية على الأدوية المستخدمة في مزارع الدواجن، وعمل بطاقة مزارع لمربي الثروة الحيوانية، مؤكدين على أهمية العمل على استيراد أمهات تفريخ لإنتاج البيض والإسراع في تنفيذ محجر بيطري للرقابة على كل الحيوانات والدواجن والبيض والمنتجات الحيوانية الأدوية واللقاحات والأعلاف التي تدخل عبر المعابر إلى قطاع غزة .
وشددوا على إنشاء مستوصفات طبية بيطرية مزودة بكل الكادر البيطري والأجهزة الطبية الخاصة في كل المحافظات لتطوير الخدمة للمزارعين ومربي الثروة الحيوانية.

ليست هناك تعليقات: