الأحد، 14 فبراير، 2010

الكنيست تقر قانون امتيازات ضريبية لمستوطني الجولان.ألطيبي : هذا هو الوجه الحقيقي لحكومة نتنياهو !

النائب الدكتور احمد الطيبى

وصلت لمدونه صوت غاضب من الدائرة الاعلامية في
الحركة العربية للتغيير ورئيسها الدكتور احمد الطيبي
العضو العربى بالكنسيت الاسرئيلى
مفادها
مفادها


وصف النائب أحمد ألطيبي، نائب رئيس الكنيست ورئيس الحركة العربية للتغيير، إقرار الكنيست اقتراح قانون بإعفاءات ضريبية لمستوطني الجولان وذلك بدعم وتأييد من بنيامين نتنياهو وإيهود براك، بأنه يكشف الوجه الحقيقي لسياسات الحكومة الإسرائيلية التي تسوّق نفسها أمام العالم بأنها معنية بالمفاوضات ولكنها مُمعنة في تكريس إحتلال الاراضي العربية في الجولان العربي السوري وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وكان النائب إيلي افلالو من حزب كديما قد تقدم بهذا القانون الذي ينص على منح تخفيضات وامتيازات ضريبية لكل من يسكن في مستوطنات هضبة الجولان.
وصوّت إلى جانب القانون 67 عضو كنيست مقابل اعتراض 13 عضواً.

وأضاف الطيبي في هذا السياق : " هذه حكومة يمينية متطرفة ويجب على المجتمع الدولي ان يتعامل معها مع انها حكومة احتلال رافض لقرارات الأمم المتحدة مع كل ما يترتب عن ذلك من قرارات ".