الأحد، 7 يونيو، 2009

إقفال صناديق الإقتراع مع حلول السابعة مساء وبدء فرز النتائج

دقت الساعة السابعة مساء موعد بدء اقفال صناديق الاقتراع في مختلف المناطق اللبنانية بعد يوم انتخابي طويل من الانتخابات التي جرت بنسب تصويت عالية . وقد بدات عملية الفرز فورا في العديد من اقلام الاقتراع التي اقفلت. زحمة ناخبين كبيرة وحماوة انتخابية واضحة شهدها كثير من اقلام الاقتراع في الدوائر الانتخابية اللبنانية اليوم سيما في الدوائر التي فيها منافسة حامية كما في المتن وكسروان وجبيل والبترون وبيروت وصيدا وزحلة حيث اصطفت طوابير من الناخبين امام الاقلام .وكانت بلغت نسبة التصويت بحسب مصادر وزارة الداخلية في لبنان 40 % في كل المناطق اللبنانية حتى الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم واشار الوزير بارود الى ان النسبة الانتخابية في كامل لبنان بلغت 45 % في انتخابات العام 2005.هذا وبلغت نسبة الاقتراع في البقاع الغربي 50%. في كسروان 56% وجبيل 58% والمتن 50% والكورة 44%. زحلة 46 %، بعبدا 49%. طرابلس 40%، عكار 48%، بشري 40% والمنية 39%. وفي بعلبك 35%.وعانت اقلام الإقتراع في كل أحياء زغرتا- المدينة من ضغط شديد بسبب اقبال الناخبين الكثيف . وشهدت دائرة بيروت الاولى اقبالا كثيفا وغير مسبوقا للناخبين الأرمن في الدائرة وقد بلغت نسبة التصويت 45% . كما شهدت اقلام صيدا زحمة ناخبين كبيرة وبلغت النسبة 55% عصرا. وبلغت النسبة في النبطية 44% ، جزين 34 %، الزهراني 50%، صور 45%، بنت جبيل 43%.وكانت فتحت صناديق الاقتراع صباح الاحد وسط تنافس حاد بين قوى 14 آذار الممثلة بالاكثرية الحالية وقوى المعارضة. وبدأ الناخبون اللبنانيون بالادلاء باصواتهم عند الساعة 7.00 بالتوقيت المحلي (4.00 ت.غ) صباحا وسط اجراءات امنية مشددة لضمان الامن خلال يوم الانتخابات.وزارة الداخلية والبلديات اصدرت بيانا اشار ان العملية الانتخابية تشمل حوالي ثلاثة ملايين و257 الف ناخب مسجلين يتوزعون على 26 دائرة إنتخابية. ويتولى 11 الفا و332 موظفا إدارة 5181 قلما في 1753 مركز اقتراع. وقد جرت عملية الاقتراع في دوائر بيروت وسط اجواء امنية هادئة وفرتها القوى الامنية والتحضيرات اللوجستية التي اعدتها وزارة الداخلية.وفي صيدا افاد مراسلنا ان وفود الناخبين تجمعت امام مراكز الاقتراع منذ ساعات الصباح وسط مشاركة كثيفة في الانتخابات فيما طلبت الاطراف في صيدا من المناصرين الاقتراع في الساعات الاولى. في طرابلس افاد مراسلنا ان العملية الانتخابية جرت بشكل طبيعي دون تسجيل اي اشكالات. وشهدت المدينة صدور بعض المنشورات المخالفة للقانون تدعو لطرف ضد طرف اخر. في صور جرت الانتخابات بأجواء هادئة وسط تدابير أمنية مشددة للجيش وقوى الأمن الداخلي الذين انتشروا أمام مراكز أقلام الاقتراع في حضور مراقبين أوروبيين ودوليين للانتخابات. وفي جزين كان بدأ المواطنون بالتوافد باكرا الى مراكز الاقتراع ضمن حضور مكثف لمندوبي اللوائح المتنافسة والمنفردين وقد كانت نسبة المشاركة عالية. في قضاء النبطية جرت العملية الانتخابية في اجواء هادئة وطبيعية . ويبلغ عدد الناخبين هناك ما يقارب 122 الف ناخب في القضاء الذي يضم 42 بلدة وقرية وخمسين مركز انتخابي و181 قلم اقتراع. وفي قضاء بنت جبيل جرت ايضا عمليات الاقتراع في اجواء هادئة وطبيعية سادتها حركة ناشطة للمقترعين اذ أنهم منذ ما قبل افتتاح صناديق الاقتراع بدأوا بالتوافد وسط انتشار كثيف للجيش والقوى الامنية. كما جرت عملية الاقتراع في دائرة بعلبك -الهرمل الانتخابية باجواء هادئة . ويبلغ عدد ناخبي الدائرة 255637 ناخبا حيث يتنافس واحد واربعون مرشحا على عشرة مقاعد فيها. وكان مندوبو الماكينات الانتخابية لكل فريق بكروا في النزول الى مراكز الاقتراع يرتدي كل منهم القمصان ذات الالوان التي تميز كل فريق عن الاخر حاملين اعلام التيارات التي ينتمون اليها، اضافة الى الاعلام اللبنانية. وجري التنافس على 125 مقعدا في البرلمان اللبناني من اصل 128 مقعدا بعدما فاز ثلاثة مرشحين بالتزكية. ويبلغ عدد الناخبين بحسب القوائم الانتخابية الصادرة عن وزارة الداخلية ثلاثة ملايين و257 الفا. وشارك في مراقبة الانتخابات حوالى 2200 مراقب محلي واكثر من مئتي مراقب اجنبي. ابرزهم من الاتحاد الاوروبي ومنظمات دولية غير حكومية. وينتظر ان تبدأ النتائج بالظهور ليلا وان تعلن نتائج الانتخابات رسميا اعتبارا من بعد ظهر الاثنين.علما انها المرة الاولى في تاريخ لبنان التي تجري فيها الانتخابات في كل المناطق اللبنانية في يوم واحد. وانتشر حوالى خمسين الف عنصر من الجيش والقوى الامنية في مختلف المحافظات في بيروت وجبل لبنان والجنوب والنبطية والبقاع وبعلبك - الهرمل وطرابلس وعكار ومختلف اقضية الشمال على الطرقات العامة وعلى المفارق الرئيسية وحول اقلام الاقتراع ضمن خطة امنية كبرى. وكانت قوى الأمن الداخلي أنهت استعداداتها الأمنية واللوجستية أمس لإجراء العملية الإنتخابية. حيث انتشر عناصرها وفقا للخطة الموضوعة والبالغ عددهم 12115 عنصرا في 1753 مركزا إنتخابيا بداخلها 5181 قلم اقتراع على كافة الأراضي اللبنانية موزعين على النحو التالي بيروت (59 مركز - 613 قلم إقتراع ) وباقي المناطق اللبنانية (1694 مركز - 4568 قلم اقتراع ) مجهزة بمستلزمات عمليتي الإقتراع والفرز (تلفاز. كاميرا . عازل. مصباح ... ) وهي تقوم بتأمين الحماية اللازمة لها إضافة الى تعزيز مفارز السير حتى اصبح عدد العناصر المولجة تأمين السير وتسهيل وصول الناخبين الى اقلام الإقتراع والعودة الى منازلهم 1680 عنصرا.

ليست هناك تعليقات: