الاثنين، 8 يونيو، 2009

أنت الضلالة والخيانـة(ارحل ايها الصهيونى كبير العملاء ايهود مبارك)


ارحـلْ فلستَ لنا الإلهَ امُنْحُتُبْ
كـلا ولستَ رَئِيْسَنَا ذَا المُنْتَخَبْ

أنتَ الضلالةُ والخيانـةُ والرَّدى
في كلِّ كارثةٍ نـراكَ لهـا سَبَبْ

يكفيكَ نَـهبُكَ للبلادِ بـسرقةٍ
مِصْرُ الكنانةِ أصبَحَتْ كنزاً سُلِبْ

دَنَّسْتَ أرضِي وانـتشيتَ بِذِلَّتِي
وَغَـدَوْتَ للأعداءِ تتبعُ كالذَّنبْ

هـانتْ عليكَ القدسُ يومَ بَوَارِهَا
وطمستْ آياتِ البطولةِ بالصخبْ

خُنْتَ العِرَاقَ ورحتَ تشجبُ ضَرْبَهُ
دَمُكَ الخبيثِ عصارةٌ فيها الكذبْ

خصخصتْ أمـلاكَ البلادِ كضيعةٍ
وجلستَ تنتظرُ الخسارةَ عن كثَبْ

لو نُـلْتَ أقمارَ السـماءِ لـبعتَهَا
إبليسُ قالَ : مَنِ اسْتشارَكَ لَمْ يَخِبْ

مـازلتَ تُـمعنُ في الجهالةِ عامداً
ليقالَ عنكَ وَرِثْتَ جهلَ أبي لهبْ

فلسوفَ تـعلمَ أنَّ مجدَكَ زائفُ
وبـأنَّ حكمكَ للكنانةِ مُـغْتَصَبْ

سـأقولُ ثُمَّ أقـولُ أنكَ خائنٌ
هـذا كـتابي فـيكَ ذمٌّ لا عَتَبْ

ليست هناك تعليقات: