الأربعاء، 24 يونيو، 2009

حزب الله يحذر من تغافل النظام الرسمي العربي عن حملة هدم المنازل الفلسطينية في القدس المحتلة


لمنع العدو من تحقيق أهدافه والتمسك بالمقاومة لانها تعيد الأرض وتحفظ الكرامة
تعليقا على بدء الاحتلال الإسرائيلي بأوسع حملة هدم للمنازل الفلسطينية في القدس المحتلة وبيع أملاك الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام 48 أصدر حزب الله البيان التالي:
"يدين حزب الله بشدة الإجراءات الصهيونية العنصرية التي تستهدف فرض أمر واقع جديد على الأرض استكمالاً لمخطط تهويد فلسطين المحتلة، كما يستنكر الصمت العربي والدولي وموقف الأمم المتحدة الذي يكاد يكون شريكا في المؤامرة.
إن كل يوم جديد يحمل معه مزيداً من انكشاف الخدعة الأميركية حول سراب السلام وأوهام الحلول بتضخيم الكلام على قيام دولة فلسطينية مزعومة، حيث يستغل العدو بطريقة ممنهجة ومدروسة ما تروج له إدارة أوباما من كلام عن حلول مرتقبة فيسرع من وتيرة تغيير الوقائع على الأرض من هدم منازل وبيع أملاك الفلسطينيين وتكثيف لبناء المستوطنات تحقيقا لمخطط يهودية الدولة.
إن حزب الله يحذر من تغافل النظام الرسمي العربي ومعه الإعلام الرسمي عن هذه التطورات الخطيرة وتعاميه عن آثارها الكارثية على مستقبل العرب والمسلمين، ويدعو كل الغيارى من دول ومنظمات وأفراد إلى العمل بكل جهد والوقوف بوجه العدو ومنعه من تحقيق أهدافه مؤكدا أن التمسك بخيار المقاومة هو الذي سيعيد الأرض ويحفظ الكرامة".

ليست هناك تعليقات: