الاثنين، 29 يونيو، 2009

استمرار لمسلسل بلطجه امن ايهود مبارك ضد ضياء جاد هددوا المعتصمين على معبر رفح فى حاله وصول ضياء جاد سيتم اعتقال الجميع

كنت اعلنت مشاركتى فى الاعتصام الدولى امام معبر رفح ولكن استمرار لمسلسل بالطجيه امن ايهود مبارك امن الدوله والمخابرات والامن القومى حدث مايلى فى اتصال هاتفى مع المعتصمين على معبر رفح قبل وصولى بحوالى نصف ساعه على المعبر اكدوا لى ان مجموعه من المخابرات والامن القومى وامن الدوله عرفوا انك ستشارك فى الاعتصام على المعبر وهددوا الجميع على المعبر وقالوا لهم بالنص فيه معلومات مؤكده ان ضياء جاد جاى وهو خطر وفى حاله وصوله على المعبر ومروره من الكمائن اللى بالطريق سوف يتم فض الاعتصام بالقوه واعتقال الجميع واستدعوا عربات امن مركزى امام المعبر ووقفت بالعرض امام المعبر وايضا عربات ترحيلات شمال سيناء
مما اثار الخوف بين المعتصمين كافه
وقالوا المعتصمين ليا فى التليفون؟
ارجع عشان امن الدوله والمخابرات والامن القومى هددونا انك لوجيت هيتم فض الاعتصام بالقوه واعتقالنا
كان ردى ده تهديد وانا مش خايف وانا جاى
فكان ردهم المعتصمين اتفقوا انك ترجع عشان عدم تعرض الموجدين للخطر
اطررت للرجوع عشان زمايلى محدش منهم يتعرض للخطرفقط كنت متاكيد ان سيحدث صدام مع امن ايهود مبارك لكن بعد وصولى المعبر لكن انا كنت مستعد للذهاب للمعبر ويحدث مايحدث
وانا اواكيد للجميع انى مستمر ولا يوجد قوه على وجه الكره الارضيه يمكنه ان يسكت مدونه صوت غاضب وضياء الدين جاد مهما حدث او ينال من عزيمتى واردتى وانى مستمر مهما حدث وانتظروا المزيد والمزيد والمفاجات انتم يااحمق الناس يابلطجيه امن ايهود مبارك اخترتم هذه المواجهه فعليكم ان تنتظروا المزيد والمزيد
وانا اعدكم بانى سوف اذهب الى معبر رفح مئات المرات ولايمكن احد ان يمنعنى من ذلك وسنرى من نفسه الاطول والايام بيننا
ومعارضه حتى ينقطع النفس

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

صحيح الحياة صعبة
بس مش اصعب من القتل لي عم بصيب الفلسطنين
ولولا مبارك وتعاونوا مع اليهود لكانت اسرائيل منهارة من زمان
ومش من المنطق ايقاف المعتصمين
لازم الشعب كلوا يقوم
لازم كل العالم يوقف
ويدافع عن المظلومين

غير معرف يقول...

صحيح الحياة صعبة
بس لولا مبارك وتعاونوا مع اليهود لكانت مصر ام الدنيا
وهيدا لي صار ظلم لازم الشعب كلو يقوم
وكل العالم
ويوقفوا حد الشعب المريض المجروح فلسطين
لازم نقومممممممممم