الخميس، 4 يونيو، 2009

محاولة للتأثير علي الإنتخابات اللبنانية في 7 يونيو ولتشويه صورة حزب الله لصالح فريق 14 آذارالعميل مبارك اعطي تعليماته لنائبه العام باعلان قرار الاتهام

في محاولة للتأثير علي الإنتخابات اللبنانية في 7 يونيو ولتشويه صورة حزب الله لصالح فريق 14 آذار .. مبارك اعطي تعليماته لنائبه العام
باعلان قرار الاتهام في قضية حزب الله قبيل موعد الانتخابات بساعات
اعطي طاغية مصر الصهيونى ايهود مبارك تعليماته لنائبه العام بان يحيل المتهميين في شبكة حزب الله للمحاكمة خلال ال48 ساعة المقبلة وقبيل الانتخابات اللبنانية بايام قليلة جدا، وقالت دوائر في القاهرة ان عملية الشبكة صممت من اساسها من اجل التأثير علي المعارضة اللبنانية في الانتخابات اللبنانية المزمع إجرائها في 7 يونيو القادم، ولخدمة المخطط الصهيوني الامريكي الذي يجري تنفيذه للحيلولة بين المعارضة اللبنانية التي باتت قاب قوسين أو أدنى من أن تحقق الفوز في هذه الانتخابات النيابية الحاسمة والتي قد تؤثر نتائجها في التوازن الأقليمي الحالي، مما جعل الساحة اللبنانية الآن مسرحا للنشاطات الإقليمية والدولية التي تعمل لدعم فوز تيار المستقبل وقوى الرابع عشر من آذار المتحالفة معه.

وكشفت مصادر قريبة من التحقيقات في قضية حزب الله عن أن النيابة انتهت من إعداد قائمة أدلة الثبوت في القضية وقدمتها للمستشار عبدالمجيد محمود النائب العام الذي كان ينتظر تعليمات عليا لإعلان قراره بإحالة جميع المتهمين وعددهم 27 من جنسيات مصرية وفلسطينية وسودانيين ولبناني إلي محكمة أمن الدولة طوارئ. والمعروف ان النائب العام المصري يعين بناء علي قرار من رئيس الجمهورية
يأتي هذا التطور بعد أن تلقي المستشار عبدالمجيد محمود الأسبوع الماضي التقارير الفنية الخاصة بالمكالمات الهاتفية التي تم تفريغها والتي تحتوي علي جميع المكالمات بن المتهمين وتتضمن معلومات عن خططهم وتحركاتهم وأماكن مقابلاتهم وجميع المعلومات التي تدعم قرار الاتهام في القضية، كما تلقي النائب العام أيضاً التقارير الفنية عن محتويات أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالمتهمين بمن فيهم عضو حزب الله اللبناني سامي شهاب المتهم الأول في القضية، وقدمت مصلحة الجوازات والهجرة في مصر تقريراً للنيابة أكدت فيه أن جوازات جميع المتهمين المصريين سليمة ولا توجد أي جوازات مزورة وأن المتهمين كانوا يستخدمون جوازاتهم الحقيقية ولم يلجأوا إلي استخدام جوازات مضروبة أو مزورة.
وفي تصريحات خاصة لـ قال منتصر الزيات محامي متهميين بالقضضية إنه في حالة إصدار النائب العام قراره بإحالة القضية إلي محكمة أمن الدولة العليا هذا الأسبوع فسيكون الهدف من وراء ذلك تحقيق أهداف سياسية تصب في التأثير في الانتخابات النيابية في لبنان والتي دخلت مرحلة ساخنة حيث ستجري الانتخابات يوم 7 يونيو المقبل.
وقال الزيات وعبدالمقصود إن إصدار قرار الإحالة للمحاكمة هذا الأسبوع هو توقيت سياسي بامتياز وأن النظام المصري تعمد اختيار هذا التوقيت قبل أيام قليلة من الانتخابات اللبنانية لتشويه صورة حزب الله أمام الناخب اللبناني خاصة أن كل المؤشرات تؤكد أن الحزب وحلفاءه قريبون من تحقيق انتصار كاسح في مواجهة قوي 14 آذار بزعامة تيار المستقبل الذي يقوده النائب سعد الحريري وهو ما سيجعل حزب الله وحلفاءه يشكلون الحكومة اللبنانية القادمة لينتقلوا من صفوف المعارضة إلي كراسي الحكم.
باذن الله سوف تنجح المعارضه اللبنانيه ويسقط العملاء وفى مقدمتهم كبير العملاء الصهيونى ايهود مبارك

ليست هناك تعليقات: