الأحد، 18 أكتوبر، 2009

منظمة دولية تطلب من السلطات المصرية تسهيل طريق قافلة لكسر حصار غزة


طالبت منظمة أصدقاء الإنسان الدولية اليوم السبت السلطات المصرية بتسهيل طريق قافلة "أميال من الإبتسامات" وتمكينها من المسير من ميناء بورسعيد والعبور إلى قطاع غزة وإيصال المساعدات الطبية إلى المحتاجين في القطاع .

وقالت المنظمة في بيان تلقت وكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) نسخة منه إن حوالي مئة من المتضامنين الدوليين وممثلي المؤسسات الخيرية التي ترعى هذه الحملة الإنسانية ، وكذلك ممثلين للجاليات العربية في الدول الأوروبية، بذلوا الكثير لمساعدة المحتاجين المحاصرين في غزة وينبغي على السلطات المصرية مساعدتهم في سبيل تحقيق أهدافهم.

وتضم قافلة "أميال من الابتسامات" التي تنظمها "اللجنة الدولية لفك الحصار عن غزة" بالتعاون مع مؤسسة "شركاء السلام والتنمية البريطانية" عدد 110 من الحاويات والحافلات المحملة بلوازم طبية ومعدات خاصة لأطفال غزة، علاوة على مئات الكراسي المتحركة لذوي الاحتياجات الخاصة.

وما تزال القافلة القادمة من عدة بلدان أوروبية إلى قطاع غزة عالقة في ميناء بورسعيد المصري بعد أن رفضت السلطات المصرية السماح لها بالعبور الى ميناء رفح.

واقترحت السلطات المصرية مسارا آخر لدخول القافلة عبر ميناء العريش ما اعتبره المنظمون "شرطا تعجيزيا".

وتعلن مدونه صوت غاضب وضياء الدين جاد عن ادانتهما الشديده لنظام الصهيونى ايهود مبارك لاستمرار منع قوافل الاغاثه الى غزه الحبيبه واغلاق معبر رفح

ونطالب الجميع بالتحرك الشعبى السريع لفتح معبر رفح باى ثمن كان

عاشت فلسطين

الحريه لفسطين

الحريه لغزه

ليست هناك تعليقات: