الخميس، 1 أكتوبر، 2009

في الذكرى السنوية التاسعة لأحداث أكتوبر .. إضراب يعم الأراضي المحتلة عام 48


أعلنت اللجنة العليا العربية اليوم الخميس الإضراب الشامل في كافة المدن والبلدات العربية داخل مناطق عام 48، إحياء للذكرى السنوية التاسعة لأحداث أكتوبر عام 2000 التي أوقعت 13 شهيداً.

وذكرت المصادر أن اللجنة العربية عملت وتعمل منذ أسابيع لإنجاح هذا الإضراب والذي سيشمل المؤسسات التعليمية أيضاً بخلاف رغبة وزارة التربية والتعليم الصهيونية التي دعت إلى فتح المدارس كالمعتاد، حيث قام العديد من القيادات العربية وممثلي الأحزاب العربية بعقد سلسلة من الاجتماعات في العديد من المدن والبلدات العربية وذلك استعدادا لهذا اليوم وإنجاح الإضراب والذي يعتبر هو الأول منذ أحداث أكتوبر.

ورأى العديد من القيادات العربية أن نجاح هذا الإضراب سيؤكد على الدور والزعامة للأحزاب العربية داخل مناطق عام 48.

وقال الدكتور احمد ألطيبي رئيس الكتلة العربية الموحدة للتغيير: " إضرابنا اليوم صرخة موحدة ضد العنصرية والتمييز التي أصبحت تياراً مركزياً في الكيان".

وأضافت الصحيفة انه سيتم اليوم ظهراً عقد مهرجانات في العديد من البلدات والمدن التي وقع فيها شهداء، في الوقت الذي ستشهد قرية عرابة المهرجان المركزي لإحياء هذه الذكرى، وسوف يشارك إلى جانب الأحزاب العربية بعض قناصل الدول الأوروبية في هذه المهرجانات.

وذكرّالمصدر أن مدينة حيفا شهدت يوم أمس مسيرة اشترك فيها مئات المواطنين العرب انطلقت من حي عباس وانتهت في وادي النسناس في المدينة، ولم تتدخل قوات الشرطة الصهيونية التي تواجدت بكثافة واكتفت بمراقبة المسيرة.

ليست هناك تعليقات: