الاثنين، 26 أكتوبر، 2009

إصابات واعتقالات في اقتحام للقوات الصهيونية الخاصة للمسجد الأقصى المبارك

اصيب 6 فلسطينيين بجروح خلال مواجهات اندلعت اليوم الاحد بين قوات الاحتلال الاسرائيلي ومتظاهرين فلسطينيين في الحرم القدسي.

وقد اقتحمت قوات الاحتلال باحات المسجد الاقصى صباح اليوم وسط اطلاق كثيف للعيارات المطاطية وقنابل الغاز، وقامت بمحاصرة الفلسطينيين داخله، فيما انتشر متطرفون يهود في باحته.

وفي تطور لاحق، قطعت قوات الاحتلال الاسرائيلي الكهرباء عن المسجد الاقصى وفرضت طوقا امنيا مشددا عند بواباته.

وافاد مراسلنا في القدس المحتلة، ان مواجهات بين المصلين الفلسطينيين وقوات الاحتلال وقعت قرب باب حطة بالحرم القدسي، وان جنود الاحتلال تعدوا بالضرب على المواطنين الفلسطينيين واعتقلوا العشرات منهم.

واضاف: كما تعمل قوات الاحتلال في هذه الاثناء للوصول الى 150 شخصا من المصلين المتواجدين داخل المسجد منذ الليلة الماضية تلبية لدعوة وجهتها مؤسسات وشخصيات دينية.

واوضح بان اقتحام المسجد الاقصى كان مبيتا له بعد اسعدادات اسرائيلية بدأت يوم أمس السبت.

من جانبها، قالت مصادر فلسطينية، ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت أكثر من 100 فلسطيني بعد اقتحامها الحرم القدسي.

وقال رئيس الهيئة الاسلامية العليا عكرمة صبري، ان اندلاع المواجهات جاء بعد دعم قوات الاحتلال الاسرائيلي متطرفين يهود اقتحموا المسجد الاقصى.

واضاف: لقد اقتحمت قوات الاحتلال الاقصى واعتدت بالضرب على من فيه من رجال ونساء واطفال.
وتدين بشده مدونه صوت غاضب وضياء الدين جاد هذا العمل الاجرامى من العدو الصهيونى تجاه المسجد الاقصى والشعب الفلسطينى الحبيب

ليست هناك تعليقات: