السبت، 3 أكتوبر، 2009

تبادل الأسرى بين حماس والكيان سيكون بين يناير/ يونيو 2010


كشفت مصادر أوروبية أن عملية تبادل الأسرى بين حركة حماس وإسرائيل ستكون خلال الفترة من يناير إلى يونيو عام 2010 أي قبل الانتخابات الفلسطينية المقررة ستكون في يونيو/حزيران 2010.

ونقلت صحيفة الجيروزليم بوست عن تلك المصادر تأكيدها أن عملية إطلاق سراح 20 أسيرة فلسطينية للتبادل مع شريط فيديو تشير إلى تقدم المفاوضات بخصوص تبادل الأسرى وأنها تسير في اتجاه إيجابي, منوهة إلى أن ذلك لا يعني أن عملية التبادل وشيكة.

وزعمت تلك المصادر أن حركة حماس ستحاول استخدام عملية التبادل لكسب أصوات الفلسطينيين في الانتخابات القادمة.

وقال مصدر دبلوماسي أوروبي رفيع إن حماس ترغب في استخدام عملية التبادل لصالحها في الانتخابات ضد فتح وهذا السبب يقف خلف إمكانية إنجاز الصفقة في النصف الأول من العام المقبل.

وكان الحكومة الإسرائيلية قد وافقت يوم الأربعاء الماضي على إطلاق سراح 20 أسيرة فلسطينية مقابل شريط فيديو في خطوة أولى ملموسة نحو إطلاق سراح الجندي الأسير في قطاع غزة جلعاد شاليط
.

ليست هناك تعليقات: