الخميس، 29 أبريل، 2010

السيد نصر الله: الأحكام بحق معتقلى حزب الله بمصر سياسية وظالمة ولن نتركهم في السجون

سماحه السيد حسن نصر الله

اعتبر الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله أن الأحكام التي صدرت أمس "ضد المجاهدين الذين كانوا يقدمون الدعم للمجاهدين في قطاع غزة هي أحكام سياسية وظالمة". وقال سماحه السيد حسن نصراللهاليوم: "نحن من اليوم الأول الذي أعلن فيه عن اعتقال الأخوة في مصر، أكدنا ـ وقلت ذلك أنا شخصياً ـ إن هؤلاء أخوة مقاومون مجاهدون شرفاء، وليس كما قال رئيس المحكمة الذي كان يتلو الأحكام حيث وصفهم بالخارجين عن القانون والمجرمين والإرهابيين". واشار الى "ان هؤلاء من جملة شرفاء هذه الأمة، وذنبهم الوحيد والحقيقي أنهم كانوا يمدون يد العون لإخوانهم في قطاع غزة، ويقدمون المساعدة والمساندة للمقاومة الفلسطينية المشروعة والتي يجب أن يحتضنها الجميع. وكل الأمور الأخرى التي قيلت هي تلفيقات لتغطية الإجراء الذي اتخذ بحقهم". وخاطب نصر الله المعتقلين وعائلاتهم قائلاً: "أنتم عندما اخترتم طريق مساندة ودعم الشعب الفلسطيني كنتم تعرفون أنه في لحظة من اللحظات قد تتعرضون للاعتقال ولما هو أبعد من الاعتقال، وهو القتل. وبالتالي ما واجهتموه خلال السجن والأحكام التي صدرت هو وسام شرف على صدور هؤلاء المجاهدين وهؤلاء الشرفاء". واكد نصر الله: ان الأمور مع مصر ليست مقفلة، لافتا الى ان حزب الله لن يترك هؤلاء في السجون بالتأكيد، مشددا على متابعة هذه القضية حتى بعد صدور الأحكام، كما في الفترة السابقة، حرصنا على معالجة الأمور من خلال القنوات القضائية والقانونية. واضاف: "الآن أصبح الموضوع خارج القضاء، ولعل المخارج الوحيدة المتاحة هي مخارج سياسية وسوف نسعى من خلال الوسائل السياسية والدبلوماسية لمعالجة هذا الأمر وإنصاف هؤلاء الأخوة وعدم إبقائهم في السجون".
ومدونه صوت غاضب
وضياء الدين جاد
يوجهون التحيه والتقدير والاجلال
لسماحه السيد حسن نصر الله
وكما قال السيد حسن نصر الله
لن نترك اسرانا ومعتقلينا بالسجون
وان ابطال حزب الله المعتقليين والاسرى بسجون الصهيونى
ايهود مبارك
هؤلاء الابطال
احرار رغم القيود
نعدكم الحريه القادمه مهما حدث

ليست هناك تعليقات: