الاثنين، 5 أبريل، 2010

الخضري يطالب بخطوات عملية لتصريحات المسئولين الدوليين الداعية لإنهاء حصار غزة

وصلت لمدونه صوت غاضب
تقرير اخبارى من
الاستاذ النائب جمال الخضرى
رئيس اللجان الشعبيه لمواجهه الحصار
واليكم التقرير
كما ورد
لمدونه صوت غاضب
غزة- وحدة الإعلام
دعا النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، المسئولين الدوليين إلى تحويل تصريحاتهم الداعية لإنهاء الحصار الإسرائيلي عن غزة بعد يومه الألف إلى أفعال.


وأكد الخضري، في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الخميس 1-4-2010، ضرورة اقتران هذه التصريحات بأفعال على أرض الواقع وتحركات عملية لإنهاء الحصار وفتح المعابر.

وشدد على أهمية ترجمة هذه التصريحات والزيارات التضامنية لغزة ومواقف البرلمان الأوروبي وتوصيات تقرير غولدستون وريتشارد فولك إلى أفعال لكسر الحصار وفتح المعابر.

وقال الخضري، في تعقيبه على تصريحات رئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في القدس المحتلة فيليب لازاريني بأن الوضع الإنساني في قطاع غزة "أزمة للكرامة البشرية" " هذه التصريحات توصف الحالة لكنها ما زالت لا ترقى لحد العمل الذي يسهم في رفع الحصار".

وتساءل الخضري "عن خطوات الأمم المتحدة لتدارك الأزمة الإنسانية والواقع الصعب والإحصائيات الخطيرة التي ترد بشكل يومي عن واقع غزة سواء من اللجنة الشعبية أو من كافة المسئولين الذي يزورون غزة".

وأشار إلى أن تصريحات الأوروبيين تعبر أيضاً عن العجز الدولي في اتخاذ قرارات تنهي الحصار عن الشعب الفلسطيني، مشدداً ضرورة إرغام الاحتلال على فتح المعابر التجارية مع غزة والشروع في مشاريع تعزيز الصمود سواء على الصعيد الدولي أو العربي والإسلامي.

ليست هناك تعليقات: