الأربعاء، 28 أبريل، 2010

(الحكم على معتقلى حزب الله ) (وثمرة اتصالات بين سليمان وبيريز.. مصر تفرج عن إسرائيلي معتقل لديها)

أفرجت حكومة الصهيونى ايهود مبارك كبير العملاء للصهاينه في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء عن إسرائيلي اعتقلته في 24 نيسان (ابريل) بعد عبوره الحدود خطأ، كما أعلنت الإذاعة الإسرائيلية العامة.
وكان الإسرائيلي البالغ من العمر 36 عاما دخل الأراضي المصرية على متن دراجة نارية في منطقة شبه جزيرة سيناء حيث اعتقلته الشرطة المصرية.
وأوضحت الإذاعة أن الإسرائيلي عاد عبر معبر كرم ابو سالم وان الإفراج عنه جاء ثمرة محادثات بين الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز ومدير المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان
وفى هذا التوقيت
حكمت محكمه امن الدوله على معتقلى حزب الله
بالسجن المشدد تتراوح بين 10اعوام الى 15 عام
بتهمه محاولة ضرب اقتصاد مصر وإشاعة الفوضى فيها
وان هدف حزب الله والجميع يعرف هو العدو الاسرئيلى لتحرير الارض العربيه
من العدو الصهيونى
وقد حكمت المحكمه على البطل المقاوم
سامى شهاب 15 عاما
ومحمد قبلان غيابيا 15 عاما
كما أصدرت أحكاما بالسجن تصل لـ10 سنوات لباقى المعتقليين
هذا اثبات اخر ان الصهيونى ايهود مبارك اكبر عميل لاسرئيل ومتواطئ مع اسرئيل بجرائمها
ضد لبنان الغالى المقاوم اثناء العدوان عليه
وغزه الحبيبه الصامده اثناء العدوان عليها 2009
باغلاق معبر رفح وحصارها من اجل السفاحيين العدو الصهيونى
وفتح قناه السويس لعبور البوارج الحربيه وحاملات الطائرات الامريكيه وغيرها لضرب العراق
ولكثير من جرائم التى ارتكبها الصهاينه وشارك فيها الصهيونى كبير العملاء الصهيونى ايهود مبارك
ان معتقلى حزب الله الابطال
احرار رغم القيود

ليست هناك تعليقات: