الأحد، 27 سبتمبر، 2009

مسعفون: معظم الإصابات في مواجهات الأقصى تركزت على العيون والرأس



ذكر اتحاد المسعفين العرب أن جنود الاحتلال الصهيوني ركزوا خلال المواجهات مع المُصلين داخل باحات المسجد الأقصى المبارك وفي محيطه، على المنطقة العلوية من الجسم وخاصة على منطقة العيون والرأس.

وقال راجح الصبّار أمين سر الاتحاد إن عدد المُصابين الذين تم نقلهم إلى مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية بلغ نحو أحد عشر مُصاباً، ووصفت حالتهم بين المتوسطة والطفيفة والحرجة نسبياً.

ولفت إلى أن الاتحاد هو جهة الإسعاف الوحيدة التي تمكنت من الدخول إلى الأقصى صباح اليوم والتعامل مع الإصابات، بالإضافة إلى إسعاف جبل الزيتون، فيما تم منع سيارات إسعاف جمعية الهلال الأحمر من الدخول أو التواجد في المحيط القريب من المسجد المبارك.

وعُرف من المُصابين كل من: المُسن محمد الجولاني 73 عاما، إصابة بالعين، عادل السلوادي رصاصة مطاطية بالعين وهو غائب عن الوعي حتى اللحظة، سمير أحمد العلمي إصابة بالعين والرأس، رامي صالح الفاخوري إصابة في العين، وعماد العباسي وعبد محمود سليمان وخالد سعيد خريط.

ليست هناك تعليقات: