الأحد، 27 سبتمبر، 2009

مواجهات عنيفة في باحات الأقصى ووقوع إصابات بين المُصلين


أُصيب أربعة مُصلين على الأقل، قبل قليل، برصاص جنود وشرطة الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة بوابة المغاربة.

وذكر مصدرنا في القدس المحتلة أن سلطات الاحتلال أغلقت كافة بوابات المسجد المبارك قبل اقتحامها بقوة معززة من جنود وشرطة الاحتلال لقمع وتفريق جموع المُصلين الذين احتشدوا في باحات الأقصى منذ صلاة فجر اليوم للتصدي لأي محاولة اقتحام للأقصى من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة التي أعلنت عزمها اقتحام الأقصى اليوم وأداء طقوسٍ تلمودية في باحاته بمناسبة ما يسمى بـ 'عيد الغفران' اليهودي.

وتقتحم شرطة وجنود الاحتلال الآن مُصليات المسجد الأقصى، وخاصة المسجد القبلي المسقوف ومسجد قبة الصخرة المشرفة والمرواني، فيما تقوم قوة أخرى بإطلاق وابلٍ من القنابل الغازية السامة والمُسيلة للدموع على جموع المثصلين والرصاص المطاطي والحي، في الوقت الذي لم يتم التأكد منه من عدد المُعتقلين من المُصلين من باحات الأقصى.

وكان المئات من المواطنين المقدسيين استجابوا لنداءات القيادات الدينية والوطنية بشد الرحال اليوم إلى الأقصى المبارك للتصدي للمتطرفين
وتعلن مدونه صوت غاضب وضياء الدين جاد عن ادانتهما الشديده لهذا العمل الاجرامى الصهيونى المتواصل ضد المسجد الاقصى
ونكرر نطالب الجميع والشعوب العربيه كافه بالتحرك السريع والعاجل لانقاذ المسجد الاقصى من العدو الصهيونى وتحرير الاسرى داخل سجون العدو وفك الحصار عن غزه الحبيبه وتحرير فلسطين باكملها

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

السلام عليكم ان الاقصى ينادى انا فى خطر ولا عين ترى ولا اذن تسمع يالا حسرتى