الأربعاء، 2 سبتمبر، 2009

بيان وزراره الزراعة الفلسطنيه بغزه تحمل الاحتلال المسئولية الكاملة عن حياة الصيادين

تغطيه مصوره لوفد من وزاره الزراعه الفلسطنيه بغزه لتفقد مركب الصيد التى دمرتها بحريه العدو الاسرئيلى





‏01‏/09‏/2009
وزارة الزراعة: العلاقات العامة والإعلام

حملت وزارة الزراعة "الاحتلال الإسرائيلي" المسئولية الكاملة عن حياة الصيادين أثناء عملهم في مهنتهم الوحيدة في عرض البحر، مطالبة المنظمات والمؤسسات الدولية حماية الصيادين الفلسطينيين من بطش الاحتلال وإنهاء معاناتهم المتواصلة منذ أعوام.
جاء ذلك على لسان الوكيل المساعد بوزارة الزراعة الدكتور إبراهيم القدرة أثناء تفقده مركب "اللنش"الذي دمره الاحتلال بالقذائف الحارقة أمس(الأثنين31-8-2009)، ورافقه في الجولة الوكيل المساعد للمصادر الطبيعية م.حسن أبو عيطة ومدير عام الثروة السمكية م.عادل عطالله.
وكانت البحرية الإسرائيلية قامت بقصف لنش الصياد عمر الهبيل بالقذائف الحارقة، مما أدى إلى تدميره ونجاة من على متنه بأعجوبة، وذلك على بُعد أقل من كيلو متر مربع في عرض البحر قبالة منطقة السودانية شمال مدينة غزة.
وأكد القدرة على حق الصيادين في ممارسة مهنتهم ومصدر رزقهم الوحيد، معتبراً أن مبررات الاحتلال أن الصيادين يتعدون في صيدهم المسافة المسموح بها "مبررات واهية تكشف مدى عنجهيتهم في التضييق على الصيادين ومضاعفة معاناتهم".
وطالب القدرة بضرورة اتخاذ خطوات عملية لوقف الاعتداءات المتكررة على الصيادين ومحاربتهم في رزقهم في ظل الحصار المشدد المفروض على قطاع غزة ومنع الصيادين من التوغل لمسافات بعيدة في البحر.
للمزيد على مدونه صوت غاضب على الرابط التالى

ليست هناك تعليقات: