الاثنين، 21 سبتمبر، 2009

وحدات مصرية تستكمل تشغيل أنظمة الكشف عن أنفاق رفح بإشراف سلاح الهندسة الأميركي


استكملت وحدات عسكرية وأمنية مصرية، بإشراف سلاح الهندسة الأميركي، تركيب أنظمة أميركية خاصة للكشف عن الأنفاق التي يستخدمها فلسطينيو قطاع غزة على جانبي الحدود مع مصر لتهريب جزء من احتياجات سكانهم من السلع الأساسية.

وكشفت مصادر أميركية ومصرية أنّ معدات الكشف الإلكتروني التي قدّمها سلاح الهندسة الأميركي قد جرى تركيبها على طول الحدود المصرية مع قطاع غزة.

وقالت المصادر إن وفداً من الجيش الأميركي قام، في 8 أيلول الجاري، بجولة على طول الحدود المصرية مع قطاع غزة، التي تبلغ 14 كيلومتراً، وتأكّد من تركيب أنظمة الكشف عن الأنفاق.

وتوقعت هذه المصادر أن يجري استكمال عملية تشغيل أنظمة الكشف بشكل كامل مع حلول نهاية العام الجاري باستخدام أجهزة «سونار».

يُذكر أن الولايات المتحدة قد خصّصت 23 مليون دولار من قيمة مساعداتها العسكرية لمصر لتعزيز جهود القاهرة لوقف تهريب الأسلحة

ليست هناك تعليقات: