الأربعاء، 30 سبتمبر، 2009

فجر اليوم .. شهيدان وخمسة مفقودين وإصابات في غارات على جنوب وشمال القطاع



أعلن الدكتور معاوية حسنين، مدير عام الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية، عن انتشال جثتين لمواطنين اثنين جراء قصف طائرات الاحتلال لمنطقة الأنفاق على الشريط الحدودي مع مصر جنوب قطاع غزة فجر اليوم الأربعاء.

وبيّن الدكتور حسنين أن طواقم الإسعاف والطوارئ تمكنت من انتشال جثتين، تم التعرف على إحداها وهي للمواطن رزق محمد المصري ( 28 عاماً)، فيما لم تتمكن من التعرف على هوية الجثة الأخرى.
ولفت إلى أن الطواقم الطبية لازالت تواصل عمليات البحث عن خمسة مفقودين جرّاء عملية القصف التي استهدفت -بحسبه- ثلاثة أنفاق.

وأفادت مصادر طبية فلسطينية أن 6 إصابات طفيفة وصلت إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح، نتيجة لغارات شنهما الطيران الحربي الإسرائيلي على منطقة الأنفاق في رفح على الحدود بين مصر وقطاع غزة.

وأوضح مصدرنا في رفح أن طائرات الحربية الصهيونية من نوع اف 16 شنت ثلاث غارات استهدفت عدد من الأنفاق الأمر الذي أدى إلى حدوث أضرار كبيرة في الأنفاق ومحيطها.

هذا وشنت طائرات مروحية صهيونية غارة أخرى استهدفت مجموعة من المقاومين تواجدوا في منطقة مفتوحة في بيت لاهيا شمال قطاع غزة، دون أن يبلغ عن اصابات.

من جهتها ادعت مصادر عسكرية اسرائيلية أن الغارات جاءت رداً على قيام عناصر فلسطينية بإطلاق عدة قذائف صاروخية على النقب الغربي أمس إضافة إلى تكرار محاولات استهداف قوات الجيش بمحاذاة السياج الفاصل المحيط بالقطاع ووضع عبوات ناسفة هناك.

وكان الطيران الحربي والمدفعية والزوارق الصهيونية استهدفت بشكل منفصل أمس الثلاثاء، مناطق متفرقة من قطاع غزة ما أدى إلى إصابة خمسة مواطنين بجروح مختلفة، اثنان منهم تم استهدافهما غرب بلدة بيت لاهيا.

ليست هناك تعليقات: