الخميس، 5 نوفمبر، 2009

لقاء سري في منزل باراك لمواجهة تقرير غولدستون

كشفت مصادر صحفيه عن اجتماع سري عقد مساء أمس في منزل وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك جمعه مع المستشار القضائي للحكومة ميني مزوز إلى جانب سكرتير الحكومة تسفي هاوزر في محاولة لجسر الهوة القانونية قبل اتخاذ القرار الحكومي المتعلق بالرد على تقرير غولدستون.

وكان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد حسم الأسبوع الماضي مسألة تشكيل لجنة لفحص عمليات الجيش في الحرب على غزة, كما استجاب لمطالب وزير الدفاع ورئيس الأركان بألا يؤدي ذلك إلى جر الجيش والجنود لتحقيقات ومسائلة قانونية بدلا من استخلاص العبر.

من جانبه اقترح المستشار مزوز أن يتم تطوير التحقيقات التي أجريت مسبقا من قبل الجيش حول تجاوزات ارتكبت بحق القانون الدولي وعرض صيغة قانونية تبين للجيش طريقة مواجهته مع المنظمات الإرهابية في المستقبل في المناطق المؤهلة بالسكان.

وحسب مقترح مزوز ستكون جهة خارجية هي مراقبة التحقيقات التي أجراها الجيش حتى لا يكون الأمر عبارة عن تغطية للحقائق وكذلك للعالم أن الجيش لا يحقق مع نفسه وان جهة خارجية هي التي تراقب.

هناك تعليق واحد: