السبت، 16 أبريل، 2011

هيئة بنت جبيل تقاضي من حرضوا على عدوان تموز‏



هيئة بنت جبيل تقاضي من حرضوا على عدوان تموز‏

تصريح صحفى لـ رئيس هيئه بنت جبيل الدكتور محمد حسين بزى

حول وثائق الخارجيه الامريكيه فى حرب تموز 2006

أكد رئيس هيئة بنت جبيل محمد حسين بزي ، أن الهيئة بصدد تكوين ملف قضائي شامل على خلفية ما كشفته وثائق الخارجية الأمريكية التي نشرها موقع ويكيليكس لجهة قيام بعض الأطراف والشخصيات اللبنانية بتحريض العدو الصهيوني أثناء عدوان تموز 2006 على احتلال أراضٍ وبلدات لبنانية وإطالة أمد الحرب والقضاء على المقاومة، الأمر الذي تسبب باستشهاد المئات وجرح الآلاف من المواطنين اللبنانيين، وأدى إلى تدمير آلاف المنازل والمؤسسات والمرافق الأهلية والعامة، والتسبب بخسائر مادية فادحة.

وقال بزي في تصريح له : إن مطالبة بعضهم باحتلال مدينة بنت جبيل هو بحد ذاته خيانة عظمى للوطن تستدعي من القضاء اللبناني التحرك الفوري بغض النظر عن الحصانات وغيرها من الاعتبارات والأعذار. مستغرباً تلكؤ القضاء اللبناني عن التحرك مباشرة بعد نشر هذه الوثائق باعتبارها إخباراً علنياً. مؤكداً أننا لن نتراجع عن هذه القضية تحت أي ضغط أو مماطلة. وتابع بزي متسائلاً: أي عار ترك هؤلاء لأولادهم؟ لقد كان الصهاينة يقتلوننا فيما هم في أحضان فيلتمان ورايس ، ينصحونهما بقتل مواطنين لبنانيين، ويحللون لإسرائيل كيف يمكن لها أن تنتصر على المقاومة والشعب اللبناني..؟

وختم رئيس هيئة بنت جبيل مؤكداً: سنتابع هذه القضية حتى النهاية ، ولن نترك دماء شهدائنا أسيرة خياناتهم.

ليست هناك تعليقات: