السبت، 19 مارس، 2011

الرئيس اليمني يقمع المتظاهرين بقنابل "إسرائيلية"

الرئيس اليمني يقمع المتظاهرين بقنابل "إسرائيلية"

كشف تقرير صادرة عن اللجنة الطبية بساحة التحرير باليمن والتي أطلق عليها المتظاهرون "ساحة التغيير" ارتفاع الإصابات في المذبحة التي ارتكبها النظام الحاكم ضد المتظاهرين سلمياً بجامعة صنعاء إلى 103 جرحى وشهيداء، فيما أكدت منظمة هود الحقوقية تدهور الحالات الصحية للجرحى.
وأن اللجنة كشفت فى تقرير لها بساحة التغيير عن استخدام قنابل غازية إسرائيلية الصنع تتسبب فى نزيف فى الدماغ والتشنجات والاختناق.
فى هذا الصدد، كشفت الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات عن تدهور الوضع الصحى لعدد من جرحى اعتداء أمس.
وقالت المنظمة، أن النظام استخدم الرصاص الحى والمباشر وغاز الأعصاب السام والمحرم دولياً لقمع المعتصمين،
مما أدى إلى استشهاد مواطن وإصابة 80 آخرين.
وأكدت هود أن العشرات ممن أصيبوا بالقنابل أمس من معتصمى ميدان التغيير ساءت حالتهم الصحية بعد ساعات من استنشاقهم للغاز المتسرب من القنابل التى ألقتها عليهم قوات من الشرطة مساء أمس، ويتعرضون حالياً لنوبات تشنج غير طبيعية، مما يعنى أن القنابل التى ضرب المعتصمون بها لم تكن قنابل مسيلة للدموع كما كان يعتقد البعض.

ليست هناك تعليقات: