الخميس، 24 مارس، 2011

محلل يضع سيناريوهات ما بعد عملية القدس المحتلة

محلل يضع سيناريوهات ما بعد عملية القدس المحتلة
أكد أكرم عطالله الخبير في الشأن الصهيوني, أن العملية الفدائية في القدس المحتلة هي ردة فعل طبيعية من المقاومة الفلسطينية نتيجة التصعيد الصهيوني الأخير في قطاع غزة.
وإن الاحتلال الصهيوني بصدد جملة من التصعيد الخطير ضد أبناء شعبنا,وعليه أن يتوقع ردة فعل المقاومة الفلسطينية على قتل الأطفال وأبناء شعبنا الصامد.
وشدد على أن اجتماع الكابينت الصهيوني, يعد من أخطر الاجتماعات, كون أعضائه من أشد المتطرفين في دولة الكيان, وعلى هذا فإن الاحتلال كان ينوي استمرار العنف على الشعب الفلسطيني في القطاع, وفي ظل وقوع هذه العملية الفدائية في القدس فهو أوجد مبرر قوي لشن عدوان خطير على القطاع.
وأضاف, أن التصعيد الصهيوني الأخير أصاب المقاومة الفلسطينية بالحرج أمام أبناء شعبنا, خاصة عندما استهدف الأطفال الأبرياء, مؤكداً, أن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي وستطال المقاومة كافة الأراضي المحتلة وليست القدس فقط.

ليست هناك تعليقات: