الثلاثاء، 22 فبراير، 2011

المجرم والسفاح المهرج "القذافي" يتوعد بمحاربة المتظاهرين حتى النهاية


صرح المجرم والسفاح الليبي معمر القذافي قبل قليل بانه سيبقى في ليبيا زعيما لهذه الدولة ويفضل الاستشهاد فيها على تركها وتوعد بشن حرب على المتظاهرين حتى النهاية. وقال القذافي قي سياق كلمة القاها عبر التلفزيون الليبي انه ليس رئيسا حتى يتنحى وانما
هو قائد للثورة الى الابد وان ليبيا ستبقى لتقود افريقيا.
واضاف يقول: انا لست رئيسا ورجلا عاديا حتى يتم قتلي بالسم. وأشار القذافي إلى أن هناك من يريد تشويه صورة ليبيا امام العالم واتهم مجموعة قليلة أسماهم بـ "الشبان المخدرين" بانهم هاجموا ثكنات للجيش وهم يقلدون احيانا ما حدث في تونس ومصر.
وقال القذافي ان هناك مجموعة قليلة مندسة تقدم الحبوب المهلوسة والاموال وتقحمهم في هذه الاعمال-حسب تعبيره.
واعتبر السفاح المهرج الليبي انه كان قد ترك بالفعل السلطة للشعب من خلال تشكيل اللجان الشعبية بعد انجاز مهام الثورة وعرض ما وصفه بحل للوضع الراهن يتمثل بقبول الحكم المحلي للاقاليم المختلفة وتشكيل لجان شعبية جديدة وبلديات للادارات المحلية. ودعا القذافي انصاره للخروج الى الشوارع غدا تعبيرا عن دعمهم له.
يبدوا ان السفاح المهرج الليبى فقد علقه نهائيا يتحدث بطريقه غريبه واحد يفهمم شئ منه
ولكن الذى كان واضح انه يتوعد شعبه بالقتل والدمار
هذا يؤكد ان هذا الشخص نختل عقليا ولايفهم شئ وانه يفهم شئ واحد هو لغه المذابح والدم والقتل هذا
السفاح المسمى معمر القذافى يتوعد شعبه يريد تحرير ليبيا من شعب ليبيا
هذا شخص لابد ان يعالج عصبيا ونفسيا

ليست هناك تعليقات: