الثلاثاء، 16 نوفمبر، 2010

الطيبي معقباً على قرار الكنيست توبيخه على زيارته لليبيا : ان توبيخا من عضو الكنيست اليميني أرييه الداد هو بالنسبة لي بمثابة وسام شرف ومصدر للفخر !

النائب المناضل الدكتور احمد الطيبى مع الرئيس الليبى معمر القذافى
وصلت لمدونه صوت غاضب
تقرير اخبارى
من الدائرة الاعلامية في الحركة العربية للتغيير
ورئيسها النائب المناضل الدكتور احمد الطيبي
العضو العربى بالكنسيت الاسرئيلى
مفادها
الطيبي معقباً على قرار الكنيست توبيخه على زيارته لليبيا : ان توبيخا من عضو الكنيست اليميني أرييه الداد هو بالنسبة لي بمثابة وسام شرف ومصدر للفخر !

عقب النائب أحمد الطيبي، نائب رئيس الكنيست ورئيس كتلة القائمة الموحدة والعربية للتغيير، على قرار لجنة آداب المهنة التابعة للكنيست توجيه رسالة توبيخ له في أعقاب سفره الى ليبيا استجابة للدعوة التي تلقاها مندوبو الجماهير العربية من الرئيس الليبي القائد معمر القذافي ولقائهم به ، حيث قال : ان توبيخا من عضو الكنيست اليميني أرييه الداد هو بالنسبة لي بمثابة وسام شرف ومصدر للفخر. رغم ذلك، نحن لم نفاجأ بتاتاً من هذا القرار غير المستهجن على نواب اليمين.
وأضاف د. الطيبي : نحن لم نخالف القانون بأي شكل من الأشكال، وكون أرييه الداد يجلس في هذه اللجنة التي تتداول عادة في شؤون النواب العرب، وهو الذي أطلق عليّ اسم " عدو " ودعا إلى إعدامي، انه أمر مثير للهزل من جانب واحد، ومقلق من الجانب الآخر. ان تركيبة لجنة آداب المهنة التابعة للكنيست بحد ذاتها تمسّ بمصداقيتها.
وكان " المنتدى القانوني من أجل إسرائيل " الذي تديره شخصيات اسرائيلية يمينية قد تقدم بشكوى للجنة آداب المهنة التابعة للكنيست ضد النائب أحمد الطيبي والنواب العرب الآخرين الذي شاركوا في هذه الزيارة التاريخية، بإدعاء ان ليبيا دولة عدو وان ما قاموا به يمس بأمن دولة اسرائيل، إلا ان المستشار القضائي للحكومة يهودا فاينشتاين ، والمستشار القانوني للكنيست المحامي ايال ينون، قررا عدم فرض عقوبات على النائب الطيبي وأعضاء الوفد لأن " ليبيا ليست معرّفة كدولة عدو ".
بينما وبخت لجنة آداب المهنة التابعة للكنيست برئاسة شيلي يخيموفيتش، النائب الطيبي لأن هذه هي المرة الثالثة التي يسافر فيها في زيارات شبيهة دون اخذ موافقة اللجنة – على حد قولهم.
وفي سياق مشابه فقد رفضت اللجنة شكوى اخرى من النائب ميخائيل بن اري تقدم بها ضد النائب الطيبي اثر حادثة انزاله بالقوة عن المنصة بعد عودته من ليبيا مدعيا ان سلوك الطيبي يجب ان يعاقب عليه الا ان اللجنة رفضت ذلك في حين طالب
النائب اريه الداد عضو اللجنة في رأي الأقلية إبعاد الطيبي شهرا كاملا عن جلسات الكنيست.

ليست هناك تعليقات: